خالد شمت-برلين

حصد الفيلم الوثائقي "عايشين" الذي أنتجته قناة الجزيرة للأطفال جائزة تقديرية في الدورة الستين لمهرجان برلين السينمائي الدولي (البرلينالا)، من بين أكثر من 400 فيلم مشارك في المهرجان تمثل كافة ألوان الإنتاج السينمائي.

وامتلأت قاعات عرض المهرجان عن آخرها طوال خمسة عروض جرى فيها تقديم الفيلم الذي يسجل بعدسة الكاميرا آثار العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة، وملامح من الوقائع اليومية لمعاناة 1.5 مليون فلسطيني محاصرين في هذا القطاع.

وعرض "عايشين" وهو إنتاج قطري سويسري مشترك خارج إطار الأفلام المتسابقة بمهرجان برلين الذي أقيم خلال الفترة بين 11 و21 فبراير/شباط الجاري، ومثلت الأجيال الشابة والنخب المثقفة والأكاديمية الشريحة الأكبر من بين مشاهدي الفيلم الذين كان أغلبهم من الألمان والأوروبيين.



نقاشات ساخنة

محمود بوناب أكد أن فيلم "عايشين" وثق بالصور الوضع المأساوي بغزة
وأشارت "أنيه" الطالبة بجامعة هومبولدت البرلينية إلى أن "الصور المروعة للحرب على غزة أحدثت تغييرا جذريا في صورة شكلها الإعلام في ذهنها وأذهان بعض صديقاتها عن الصراع في الشرق الأوسط".

وقالت للجزيرة نت إن اهتمامها المتزايد بالتعرف بصورة موسعة على القضية الفلسطينية دفعها للسعي لمشاهدة (عايشين) الذي كرس تحولها من تأييد إسرائيل للتعاطف مع مأساة الفلسطينيين.

وإلى جانب الجمهور الذي عبر معظمه عن تأثره بالفيلم، شهد العرض الجماهيري الأول لـ"عايشين" نقاشات ساخنة، حيث وجه الجمهور أسئلة لمخرج الفيلم السويسري نيكولاس فاديموف عن دوافعه من الشروع في إخراج الفيلم الوثائقي بمجرد أن وضعت الحرب في غزة  أوزارها، ووجهت مشاهدة عرفت نفسها كإسرائيلية اتهاما للفيلم "بالترويج لدعاية أحادية مؤيدة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) لأنه لم يعرض رأي الإسرائيليين في هذه الحركة".

وقال المخرج السويسري إنه تعرض في فيلم وثائقي سابق بشكل مطول لآراء الإسرائيليين والفلسطينيين، ولا يجد داعيا لتكرار هذا في كل مرة والذهاب إلى سديروت في شأن يتعلق بفيلم يدور عن غزة، وأشار إلى انحياز "عايشين" فقط للأحياء في قطاع غزة ولمستقبلهم وليس للماضي أو لشيء آخر.

ومن جانبه شدد مدير قناة الجزيرة للأطفال محمود بوناب على عدم وجود بعد سياسي لفيلم "عايشين" أو انحيازه لفريق ضد آخر، وأشار إلى أن الفيلم الذي تم إخراجه في أسبوعين في ظروف صعبة وثق بالصور وبشكل مجرد الواقع الإنساني الذي خلفه الحصار والحرب في قطاع غزة.

وخاطب بوناب الجمهور في القاعة قائلا إن "غزة تعرضت لدمار مماثل لما تعرضت له برلين في الحرب العالمية الثانية، وعاصمتكم أعيد بناؤها وتحولت لمركز عالمي خلال نصف قرن، وأتمنى أن تستطيع غزة تحقيق نفس الشيء خلال 50 عاما فقط".

وفي تصريح آخر للجزيرة نت كشف بوناب عن ترشيح "عايشين" للعرض في عدد من المهرجانات السينمائية العالمية منها مهرجان تل أبيب، ولفت إلى أن أولوية العرض ستكون لمهرجان الجزيرة للأفلام الوثائقية وأحد المهرجانات في سويسرا بلد مخرج الفيلم.

جائزة

جائزة لقناة الجزيرة للأطفال في المهرجان
وشهد الحفل الختامي لتوزيع جوائز البرلينالا مساء أمس السبت مفاجأة حيث منح منتدى أفلام المهرجان جائزة الأديان لفيلم "عايشين"، وتمنح هذه الجائزة لفيلم واحد يمثل أقسام المهرجان المختلفة، ويشترط في هذا الفيلم تسليط الضوء على مواضيع إنسانية أو اجتماعية وتقديمها بطريقة تضع في اعتبارها احترام الإنسان وحفظ كرامته.

وقالت لجنة محكمي جائزة الأديان في مسوغات منحها الجائزة لـ"عايشين" إن الفيلم يجسد التجربة والمعاناة الإنسانية، ويلفت انتباه المشاهدين لأهمية القيم الروحية والإنسانية والاجتماعية في الحياة وفي فض النزاعات.

وجرى تسليم الجائزة لمنتج فيلم "عايشين" فيصل الحائري ومخرجه نيكولاي فاديموف خلال حفل توزيع جوائز لجان التحكيم المستقل مساء أمس السبت.

المصدر : الجزيرة