الشاعر جيرت فانيستاندال أثناء قراءته
(الجزيرة نت)
فاتنة الغرة-بروكسل
 
قرأ الشاعر البلجيكي جيرت فانيستاندال -الذي يعد من أبرز شعراء بلجيكا- نصوصا شعرية في مقهى الفراشة في العاصمة البلجيكية، وحضر الأمسية عدد من المثقفين البلجيك والعرب ضمن فعاليات الصالون الثقافي العربي في بروكسل.

وقرأ الشاعر فانيستداندال ثلاثة نصوص له باللغتين الفرنسية والهولندية وسط تجاوب الجمهور الذي كان أغلبه يفهم على الأقل واحدة من اللغتين, وقد عبر فانيستاندال عن سعادته بوجوده وسط هذا الحشد من الشعراء العرب والبلجيك مضيفا أن الشعر يجب أن يكون لغة الشعب.

وتعد مشاركة شاعر بحجم فانيستاندال قيمة حقيقية مع كل هذا الحشد من الشعراء، وهو سلوك قد لا نجد له نظيرا في العالم العربي حيث يتحسس الشاعر حينما يكون له وزنه من المشاركة مع شعراء أقل منه أهمية في المشهد، وهذا يحسب لشاعر بهذا الوزن.

وبدورها توالت القراءات من الشعراء المتواجدين كل بلغته، منهم الشاعر فرانك سيسوان والشاعر كورت ديبوف والشاعر حميد العقابي والشاعرة زينب لعوج, وتخللت القراءات مقطوعات موسيقية وغنائية كانت أغلبها بمبادرات شخصية من قبل الحضور.

واللافت أن الجمهور استمتع بالشعر المقروء وخصوصا ما كان منه باللغة العربية، وهي اللغة التي لا يفهمها البلجيك، ولكنهم أعربوا عن تعاطيهم مع الموسيقى الخاصة بها.
 
وعبر عن ذلك الشاعر البلجيكي فرانك سيسوان الذي تحدث للجزيرة نت عن استمتاعه بما يسمعه، رغم أنه لم يفهم منه شيئا، منبها على دقة النظام الموسيقي في اللغة العربية مما يمنحها جمالا خاصا.

المصدر : الجزيرة