ملصق "المليونير المتشرد" الذي اعتبر تحولا في حضور الممثل الهندي (الفرنسية-أرشيف)

يشق نجوم الهند طريقهم بشكل متزايد في الأفلام الجماهيرية بهوليوود الأميركية من "الرجل العنكبوت" إلى "مهمة مستحيلة".
 
وفي الوقت الذي تدفع فيه هوليوود بمزيد من الشخصيات الهندية والآسيوية في قصصها، يبحث نجوم معروفون في الهند حاليا عن أدوار في الغرب، أملا في تحقيق النجاح في صناعة تنظر إليها بوليوود الهندية كمصدر إلهام.

وذكرت وسائل إعلام هندية أن أنيل كابور -الذي مثل في فيلم "المليونير المتشرد"- حصل على دور في الجزء التالي من فيلم "مهمة مستحيلة"، بينما حصل عرفان خان -الذي عمل مع إنجلينا جولي في فيلم "قلب كبير"- على دور في الجزء التالي من فيلم "الرجل العنكبوت" وفيلم إنج لي القادم "حياة بي".

ولا يقتصر النجاح على الرجال، فقد اتجهت بيباشا باسو -التي هي واحدة من أكثر بطلات بوليوود شعبية- نحو الغرب، وحجزت لها مكانا في الفيلم القادم للمخرج رولاند جوف الفائز بجائزة أوسكار، والفيلم بعنوان "خصوصية".

وقالت أوما دكونها مسؤولة اختيار الممثلين التي ساعدت جوف في إقناع باسو بالدور، إن "الجمهور الهندي يزداد كل يوم ليس فقط في الهند التي هي واحدة من أسرع أسواق السينما نموا، بل أيضا في الولايات المتحدة".

وأضافت أن "الجمهور الهندي يفضل مشاهدة فيلم من إنتاج هوليوود تمثل فيه بيباشا باسو على فيلم يخلو من الرموز الهندية"، لكن لا تزال هناك قيود في فيلم "الشبكة الاجتماعية" الذي حقق نجاحا مذهلا هذا العام، واختار المخرج ديفد فينشر الممثل البريطاني ماكس مينجيلا ليجسد فيه شخصية هندية.

ولعب الممثل الكوميدي الأميركي ذو الأصل الهندي آصف ماندفي بطل فيلم "طبق اليوم" دور طاه هندي، وهو يعتقد أن الأدوار المتاحة باتت أكثر الآن، وإن كان يرى أن العرقية ستظل عائقا دوما.

وقال إن "الوقت الحالي هو عالم ما بعد 11 سبتمبر/أيلول وأوباما والمليونير المتشرد، ورغم أن الهند أصبحت قوة اقتصادية كبرى في العالم فإننا ينبغي ألا نفرط في الحماس". وأضاف "أدوار الهنود في هوليوود لا تزال مكررة في معظمها".

المصدر : رويترز