محفوظ يتسلم من كاتبة سيرته سلوى العناني نسخة بعيد ميلاده التسعين (رويترز- أرشيف)

أطلق المجلس الأعلى للثقافة بمصر فعاليات "عام نجيب محفوظ" الذي يستمر على مدار عام 2011 المقبل، في تقليد جديد للمجلس يتم خلاله الاحتفاء كل عام برمز من رموز الثقافة أو الفكر أو الفن أو الأدب في مصر على مدار العام، في حين تبدأ اليوم أعمال ملتقى القاهرة للإبداع الروائي العربي وتستمر أربعة أيام.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة عماد أبو غازي في بيان إنه تقرر إطلاق احتفالية العام في 11 ديسمبر/ كانون الأول مواكبة للعيد المئوي لميلاد الروائي الكبير نجيب محفوظ، وتستمر الاحتفالية حتى نهاية عام 2011.

وبدأ الاحتفال بصدور كتابين من سلسلة "مكتبة نجيب محفوظ" وهي سلسلة من الدراسات النقدية حول نجيب محفوظ،  بعضها يصدر للمرة الأولى، وبعض آخر يعاد نشره، وينتظر أن يصدر منها على مدار العام 24 عملا.
 
وكان أول الأعمال التي صدرت كتاب "نجيب محفوظ الرمز والقيمة" للناقد جابر عصفور، وصدرت هذه الطبعة بالتعاون مع الدار المصرية اللبنانية. كما صدر أيضا في إطار الاحتفالية الكتاب الثاني في السلسلة رحلة عمر مع نجيب محفوظ للكاتب يوسف الشاروني.

إصدارات
وينتظر أن تصدر في هذه السلسلة أعمال لعدد من النقاد والباحثين من بلدان مختلفة وأجيال مختلفة، منهم: فيصل دراج ومحمد دكروب ومحمود أمين العالم وعبد المحسن طه بدر وإبراهيم فتحي.
 
الروائي الراحل الطاهر وطار سيتم الاحتفال به في ملتقى القاهرة للرواية (الجزيرة نت- أرشيف)
وأصدر المجلس الأعلى للثقافة اليوم أيضا العدد الثالث من دورية نجيب محفوظ التي يرأس تحريرها جابر عصفور، وموضوع هذا العدد "نجيب محفوظ الزمن والتاريخ".
 
وتصدر هذه الدورية باسم المجلس الأعلى للثقافة ومركز نجيب محفوظ الثقافي الذي سوف يفتتح في 11 ديسمبر/ كانون الأول من العام القادم بوكالة أبو الذهب في منطقة الأزهر.

ملتقى الرواية
من ناحية أخرى، وحول الأنشطة الثقافية لعام نجيب محفوظ، تنطلق اليوم أعمال ملتقى القاهرة للإبداع الروائي العربي الذي يستمر على مدى أربعة أيام، حيث كان قد تقرر أن يبدأ الملتقى أعماله في هذا التاريخ ليأتي مواكبا لبدء الاحتفال بعام محفوظ.

ويشارك روائيون وباحثون عرب وأجانب في هذه الدورة التي تعقد تحت عنوان "الرواية العربية إلى أين"، وتناقش العديد من الإشكاليات المتعلقة بالرواية العربية ودراسة جوانبها المختلفة من خلال محاور وموائد مستديرة إحداها عن إسهامات الروائي الجزائري البارز الطاهر وطار الذي توفي في أغسطس/ آب الماضي.

ويعلن في ختام الملتقى عن جائزة القاهرة للإبداع الروائي العربي التي تصل قيمتها 100 ألف جنيه مصري (نحو 17544 دولارا) وتمنح لروائي عربي عن مجمل إنجازه الأدبي.

"
يعلن في ختام ملتقى القاهرة للإبداع الروائي العربي عن جائزة تمنح لروائي عربي عن مجمل إنجازه الأدبي

"
وكانت الدورة الأولى للملتقى قد عقدت عام 1998 في مناسبة مرور عشر سنوات على فوز محفوظ بجائزة نوبل للأدب، وكان نجيب محفوظ يوجه رسالة للمؤتمر في كل دورة من دوراته الثلاث الأُوّل، وفى رسالته لدورة 2005 أوصى بأن يعقد المجلس ملتقى للشعر بالتبادل مع ملتقى الرواية، وهو ما تحقق بالفعل اعتبارا من عام 2007.

نشاطات مرافقة
وفى سياق الاحتفال بعام نجيب محفوظ سوف تنظم لجنة القصة بالمجلس صالونا يحمل اسم صالون نجيب محفوظ، يعقد الأحد الثالث من كل شهر، وسوف تبدأ أولى جلسات الصالون يوم الأحد 19 ديسمبر/ كانون الأول. كما تنظم لجان المجلس الأخرى أنشطة مختلفة بهذه المناسبة، كل في مجال تخصصها.

يذكر أن قطاعات وزارة الثقافة وهيئاتها المختلفة سوف تنظم احتفالياتها الخاصة بهذه المناسبة، كما تشارك العديد من الهيئات والمؤسسات الحكومية والأهلية في الاحتفاء بمئوية نجيب محفوظ.

المصدر : وكالات