الروائي المصري خالد الخميسي يقرأ مقتطفات من روايته "تاكسي" لجمهور مدينة بروكسل (الجزيرة نت)

فاتنة الغرة- بروكسل
 
قرأ الروائي المصري الشاب خالد الخميسي مقتطفات من روايته "تاكسي" أمام جمهور من المثقفين والمتابعين البلجيك والعرب في العاصمة البلجيكية. ويرى نقاد أن هذه الرواية قد وضعت كاتبها بقوة في المشهد الروائي العربي، فقد طبعت حتى الآن في مصر وحدها 21 طبعة، وتمت ترجمتها إلى خمس عشرة لغة.

وتلت قراءة المقتطفات باللغتين العربية والفرنسية، ورقة بحثية قدمتها جيهان صفير أستاذة التاريخ العربي بالجامعة الحرة في بروكسل ركزت فيها على أن رواية الخميسي اجتماعية كُتبت بأسلوب مرح محبب للقارئ، واعتبرتها مرآة للمجتمع المصري بخاصة والمجتمع العربي بشكل عام، ثم أجرت المحاضرة حوارا مع الكاتب.

وأبدى الجمهور اهتماما كبيرا بموضوع الرواية. وأشادت بعض المداخلات باتساع مساحة حرية التعبير التي تتمتع بها الرواية، علاوة على اختلافها وتميزها.

ورواية "تاكسي" كما يرد في عنوانها الفرعي "حواديت المشاوير" تحكي قصصا من حياة الناس منها ما هو مضحك ومنها ما هو مبك، وذلك من خلال المشاهدات التي تجري في سيارات الأجرة في الحياة اليومية والحوارات التي يجريها الراوي مع سائقي التاكسي.

من جانبه أكد الخميسي في حواره مع الجمهور أنه يعد "تاكسي" باكورة أعماله الفعلية على الرغم من أنه ابتدأ بكتابه الأول "سفينة نوح"، ولفت إلى أن دعم وإعجاب أساتذة كبار بالعمل مثل الكاتب والأكاديمي جلال أمين والراحل عبد الوهاب المسيري قد دفعاه إلى نشر الرواية، مستدركا أنه لم يكن يتوقع للرواية أن تلقى هذا القبول لدى القراء.

وفي حديث للجزيرة نت أكد الروائي الخميسي أن الكاتب لا يضع في ذهنه عملية النشر أثناء الكتابة فهي رغبة داخلية ذاتية ينبغي أن تضمن فيها حرية القول والكلمة. وأضاف أنه فخور بوصول الرواية إلى هذا العدد من القراء مما دفعه إلى القدوم إلى بلجيكا والمشاركة في هذه الفعالية الثقافية.

يشار إلى أن الندوة أقيمت ضمن مهرجان "لقاءات عربية" الذي تنظمه مؤسسة ليئال دو سكاربيك. وتحدثت مسؤولة المهرجان نجمة الحاج في تقديمها عن تجربة الكاتب، فأشارت إلى أنه بالرغم من أن الخميسي لم يصدر سوى روايتين حتى الآن، فإنه وضع اسمه بقوة في المشهد الروائي العربي حسب تعبيرها.

يذكر أن الخميسي سيتوجه بعد ذلك إلى إسبانيا لتقديم ورقة حول الأدب المصري خلال العقد الماضي، كما أنه سيكون ضيف شرف لأكبر معرض كتاب للغة الإسبانية في العالم وهو المعرض الذي يقام في كوادالاخارا في المكسيك.

المصدر : الجزيرة