يقام في بيروت مهرجان السينما الأوروبية الـ17 في 25 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي ويستمر حتى الخامس من ديسمبر/كانون الأول 2010. وسيعرض خلال المهرجان 32 فيلما روائيا حديثا من دول الاتحاد الأوروبي.

وسيعرض في حفل الختام فيلم "مرجلة" للمخرج السويدي من أصل لبناني جوزيف فارس الذي فاز بجائزة أفضل مخرج في مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي 2010.

ويتضمن المهرجان فيلما روائيا سويسريا، وسلسلة أفلام قصيرة لعدد من أكبر مخرجي أفلام التحريك للجمهور الفتي ابتداء من 4 سنوات، و21 فيلما قصيرا من إخراج طلاب من سبعة معاهد سينما في لبنان، بالإضافة إلى العروض في بيروت.

وسيقام مهرجان السينما الأوروبية هذا العام أيضا في مدينة طرابلس الساحلية الشمالية وفي مدينة صيدا الساحلية الجنوبية ومدينة زحلة في وادي البقاع شرق لبنان.

وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي في مؤتمر صحفي اليوم إن المهرجان، وللسنة العاشرة، سيمنح جائزتين للأفلام اللبنانية القصيرة، جائزة أفضل فيلم وجائزة خاصة من لجنة التحكيم.

وبدلا من الجوائز النقدية، سيكافأ الفائزون بإتاحة الفرصة لحضور مهرجانين، كليرمون-فيران الدولي للأفلام القصيرة في فرنسا، وأوبرهاوزن الدولي للأفلام القصيرة في ألمانيا.

وتتألف لجنة التحكيم من مكلفين بشؤون الثقافة في سفارات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ومن نقاد سينمائيين لبنانيين.

وسيسلم رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي السفير باتريك لوران الجائزتين يوم الأحد في 5 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : يو بي آي