المخرج أحمد عبد الله (وسط) برفقة خالد أبو النجا (يمين) ومنتج الفيلم عاطف يوسف (الفرنسية)

فاز فيلم "ميكروفون" للمخرج المصري أحمد عبد الله بجائزة التانيت الذهبي للدورة 23 من مهرجان أيام قرطاج السينمائية وهو من أعرق الأحداث السينمائية في أفريقيا والعالم العربي. أما فضية المهرجان فذهبت للمخرج الجزائري عبد الكريم بهلول، فيما حصل المغربي داود أولاد سيد على التانيت البرونزي.

وأعلنت الأحد لجنة التحكيم التي تتكون من ستة أعضاء، من بينهم النجمة المصرية إلهام شاهين والمخرج الإثيوبي هايلي جيريما عن فوز فيلم "ميكروفون" بجائزة التانيت الذهبي وقدرها حوالي 25 ألف دولار.

والفيلم المصري من بطولة الفنان خالد أبو النجا الذي يقدم دور البطل الرئيسي، حيث يعود إلى الإسكندرية بعد غياب أعوام أملا في العثور مجددا على حبيبته القديمة وراغبا في لم شتات علاقته بوالده، لكنه سرعان ما يكتشف أن عودته هذه متأخرة بعض الشيء، فحبيبته على وشك الهجرة، وعلاقته بوالده يصعب إصلاحها.

وقال خالد أبو النجا إن "الجائزة استثنائية، لأنها من مهرجان قرطاج، ولأنها توجت جيلا جديدا من شباب الفن المصري".

ومنح التانيت الفضي للفيلم "رحلة إلى الجزائر" للمخرج الجزائري عبد الكريم بهلول، في حين حصل الفيلم المغربي "الجامع" لداود أولاد سيد على التانيت البرونزي.

وتنافست أفلام من 16 دولة عربية وأفريقية للفوز بجوائز المهرجان الذي بدأ السبت الماضي.

وكرم المهرجان مؤسسه الطاهر شريعة بعد أكثر من نصف قرن من نشأته، إضافة إلى النجمين نور الشريف ويسرا من مصر وهيام عباس من فلسطين وغسان شلهب من لبنان والمخرج المالي الراحل مؤخرا سوتيغي كوياتي، الذي أهدته الدورة 22 من المهرجان "التانيت الشرفي".

والتانيت معلم فينيقي قديم يرمز للتناسل والحصاد، وهو رمز للمهرجان منذ تأسيسه عام 1966. ويأتي السوري محمد ملص والجزائري مرزاق علواش والتونسي النوري بوزيد في مقدمة الفائزين بالتانيت الذهبي في تاريخ المهرجان في مناسبتين لكل منهم.

المصدر : رويترز