الممثلان جينا هولدن وشين فلانري أثناء افتتاح فيلم "المنشار" (الفرنسية-أرشيف)

تصدر فيلم الرعب ثلاثي الإبعاد الجديد "المنشار 7" إيرادات السينما في أميركا الشمالية هذا الأسبوع فحقق 24.2 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام. ويعد هذا الفيلم السابع والأخير من السلسة التي وصفت بأنها أكثر سلاسل أفلام الرعب نجاحا في تاريخ السينما الأميركية.

وتبدأ قصة الفيلم  باستمرار الحرب على إرث جيجسو كيلر الذي ارتكب سلسلة من جرائم القتل ويجتمع مجموعة من الناجين من جيجسو ويحاولون الحصول على المساعدة من زميلهم بوبي داجين الذي يكشف عن موجة جديدة من الإرهاب.

والفيلم من إخراج كيفن غروترت وبطولة توبين بيل وكوستاس مانديلور وبيتسي راسل وجينا هولدن.

من جهة أخرى، تراجع إلى المركز الثاني فيلم الرعب "نشاط خارق 2" إذ حقق 16.5 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 65.7 مليون دولار.

وتدور قصة الفيلم حول أسرة تعاني من وجود نشاط غير عادي في المنزل. وتظن الأسرة أنها تتعرض لسلسلة من عمليات الاقتحام المنظم الأمر الذي يدفعها إلى وضع كاميرات مراقبة في كل أرجاء المنزل، ولكن الأحداث تثبت لهم غير ذلك، وتتوالى الأحداث. والفيلم من إخراج تود وليامز وبطولة كاتي فيذرستون وميكا سلوت.
 

مورغان فريمان أحد أبطال فيلم "المتقاعد" (الفرنسية-أرشيف)

المتقاعد والأحمق
وظل في المركز الثالث فيلم "المتقاعد"، إذ حقق 10.8مليون دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 58.9 مليون دولار.
وتتناول أحداث الفيلم تعرض حياة عميل سابق للخطر على يد قاتل يستخدم تكنولوجيا متطورة مما يدفع هذا العميل إلى إعادة تجميع فريقه القديم في محاولة أخيرة للبقاء على قيد الحياة. والفيلم من إخراج روبرت شونتكي وبطولة بروس ويليس وماري لويز باركر ومورغان فريمان.

وتراجع من المركز الثاني إلى الرابع الجزء الثالث من سلسلة أفلام "الأحمق"، إذ حقق 8.4 ملايين دولار في فترة ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 101.6 مليون دولار.

وتدور أحداث الفيلم حول مجموعة من الأشقياء بقيادة جوني نوكسفيل الذي يتحمل الأذى الجسدي الشديد من خلال أداء أعمال مختلفة مثيرة للغاية. والفيلم من إخراج جيف تريمين وبطولة شون وليام سكوت وجوني نوكسفيل وبريستون لاسي.

وتراجع من المركز الرابع إلى الخامس فيلم "الآخرة"، إذ حقق 6.3 ملايين دولار في فترة ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 22.2 مليون دولار.

وتدور قصة الفيلم حول ثلاثة أشخاص أميركي وفرنسي وبريطاني يتأثر كل منهم بالموت بطريقة مختلفة، وفي طريقهم للبحث عن الحقيقة تتغير حياتهم نظرا لما يعتقدون أنها الآخرة. والفيلم من إخراج كلينت إيستوود وبطولة سيسيل دو فرانس وسيندي مايو ديفيس وجيسيكا غريفيث.

المصدر : وكالات