معرض صور يبرز تاريخ عكا
آخر تحديث: 2010/10/5 الساعة 18:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/5 الساعة 18:59 (مكة المكرمة) الموافق 1431/10/27 هـ

معرض صور يبرز تاريخ عكا

عرضت صورة فلكلورية للشخصية الشعبية عبد الله قبطان المعروف بـ"بائع الكاز" (الجزيرة نت)

وديع عواودة- عكا

احتضنت عكا معرض صور "عكا في ذاكرة العدسة" داخل أراضي 48 الذي عرضت فيه صور ضوئية للمدينة العريقة منذ القرن التاسع عشر وحتى ثمانينيات القرن الماضي, جمعها أو التقطها الباحث الفلكلوري نظير الشمالي بعدسته.

التقط الشمالي الكثير من الصور المعروضة بعدسته أو من ألبومات للأهالي جمعها الشمالي فكان يصوّرها ويسجل قصتها, كما استعان بصور من الكتب والصحف حتى بلغ مجموعها نحو 9000 صورة عكية اختار 500 منها لعرضها هذه المرة.

وينقسم المعرض إلى زوايا متعددة بينها المنازل بكل مركباتها، وفرق الكشافة من العهدين العثماني والبريطاني، ورياضة ورياضيون، ومساجد ومقامات وكنائس وأديرة، ومقابر ووثائق تاريخية.

ومن ضمن صور المنازل التاريخية المعروضة دارة الشيخ أسعد الشقيري والد أحمد الشقيري رئيس منظمة التحرير الفلسطينية الراحل، وهو من المنازل الأولى التي بنيت خارج أسوار المدينة بعد استئذان السلطان العثماني والحصول على ما يعرف بـ"الإرادة السامية".

فرقة الكشاف الأرثوذوكسي في فترة الانتداب(الجزيرة نت)
ساحة الفارحي
وعرضت صورة نادرة من 1950 وتظهر فيها ساحة الفارحي والثلج الذي يندر سقوطه في المدينة الساحلية يلف المكان وسط المدينة التي استهوت مشاهير كثرا فسكنوها وكتبوا في حبها ذكريات جميلة, أمثال المؤرخ نقولا زيادة والكاتب والمؤرخ الصحفي ابن نابلس أكرم زعيتر، وبعض رموز عائلة الصلح اللبنانية وغيرهم.

وقال الشمالي إن الصورة المعروضة تسهم في صيانة الذاكرة الجماعية والهوية الوطنية, وتشارك في تركيب لوحة فسيفسائية لواقع المدينة التاريخية وتمنح المشاهدين اليوم فرصة استعادة إيقاع الحياة اليومية فيها.

وأوضح الشمالي -الذي وضع عدة دراسات في فلكلورعكا- أنه انتقل من توثيق الكلمة للصورة, منبها لسحرها ومفاعيلها لدى مشاهديها خاصة الشباب ممن يتعرضون لمشاريع تبديد الهوية والعدمية.

ويسعى الشمالي وهو شاعر أيضا لإثراء معرض الصور بشروح قصيرة تحت كل صورة في محاولة لترميم صورة المدينة في الوعي بعد تهدمها نتيجة النكبة.

لوحة فسيفسائية داخل أحد المنازل (الجزيرة نت)
"عكا حبيبتي"
وقال الشمالي إنه ليس مصورا حياديا وإنه متعلق ببلدة ويخلدها بالعدسة. وفي صدر صالة العرض كتب بخط يده: "ما دامت عكا حبيبتي لا أموت".

ويبدي الشمالي سعادته بنجاحه في الربط بين معرض عكا التاريخية وبين سكانها الحاليين, وأضاف أن بعض كبار السن تعرفوا على صورهم وهم أطفال وشباب من عقود خلت, كما تعرف آخرون على صور الآباء والأجداد مما يفسر الإقبال الواسع على المعرض منذ افتتاحه مطلع الأسبوع.

وقال الشمالي إن من لم يجد نفسه وجد والده أو جده "أدهشتني سيدة من حيفا زارت المعرض وعبرت عن بالغ سرورها برؤية شقيقها محمود أبو شملة وهو لاعب كرة قدم استقر في عكا وبرز لاعب كرة ماهرا، وتوفي فيها قبل 20 عاما".

وكذلك عرضت صورة فلكلورية للشخصية الشعبية عبد الله قبطان المعروف بـ"بائع الكاز", والذي اعتاد على جر خزان الوقود بواسطة حمار ليبيعه لسكان المدينة قارعا جرسا نحاسيا بحوزته خلال فترة الانتداب وفي السنوات الأولى بعد النكبة.

وفي المعرض صورة لمصارع عكي هو الحاج توفيق الجمل الذي ذاع صيته بوصفه رياضيا بارعا وحاز بطولة فلسطين ولبنان في المصارعة ويظهر في الصورة برفقة مصارع من صيدا يدعى علي الزيني.

المصدر : الجزيرة