"عمارة يعقوبيان" ترجمت إلى 32 لغة
ووزعت في 100 دولة (الفرنسية)
هدد الروائي المصري علاء الأسواني باللجوء إلى القضاء لمحاسبة دار نشر تتخذ من القدس مقرا لها بعد أن نشرت ترجمة باللغة العبرية لإحدى رواياته دون الحصول على إذن رسمي منه.

وكان المركز الإسرائيلي الفلسطيني للأبحاث والتفاهم قد أعلن أنه قام بترجمة رواية "عمارة يعقوبيان" للكاتب الأسواني، وقال المركز إنه يوزعها مجانا على القراء "لتوسيع التفاهم والوعي الثقافي".

وقال المركز في بيان بثه على شبكة الإنترنت إن الأسواني رفض إعطاء إذن رسمي للمركز بترجمة الرواية للعبرية.

لكن الأسواني في المقابل رفض ما قام به المركز واعتبر أنه "انتهاك سافر لحقوق الملكية الفكرية" الخاصة بالمؤلف، وقال في اتصال هاتفي مع رويترز "لقد ترجمت (عمارة يعقوبيان) ونشرت ووزعت مجانا دون الحصول على إذني".
ولم يذكر الأسواني أنه يعارض بصورة مطلقة نشر ترجمة مرخصة لروايته باللغة العبرية، لكنه قال إن نشر الترجمة دون الحصول على إذنه يرقى إلى كونه "سرقة أدبية".

وقال الأسواني إن "حقوق الملكية الفكرية للكتاب العرب ليست نهبا من قبل الغير". وأضاف "يذيع راديو إسرائيل الأغاني المصرية دون دفع حقوق البث، يذيع راديو إسرائيل أغاني (المطربة المصرية الراحلة) أم كلثوم يوميا بلا مقابل وذلك دون احترام لحقوق الملكية. لم يحدث ذلك قط لأغاني فرانك سيناترا".

يذكر أن رواية عمارة يعقوبيان كانت قد صدرت عام 2002 وترجمت إلى 32 لغة ووزعت في 100 دولة، وهي تطرح رؤية نقدية للمجتمع المصري، كما تم تحويلها إلى فيلم سينمائي شارك فيه كبار نجوم السينما المصرية علاوة على تقديمها في مسلسل تلفزيوني مع اختلاف في المعالجة الدرامية.

المصدر : رويترز