الزميل غسان أبو حسين: إنشاء الفرقة المسرحية يأتي ضمن رؤية الجزيرة لعام 2010

رؤى زاهر-الدوحة

أعلنت شبكة الجزيرة عن تأسيس فرقة "مسرح الجزيرة" التي تضم مجموعة من العاملين فيها من إعلاميين ومختصين ومهتمين بالمسرح وذلك في إطار رؤيتها لعام 2010 وسعيها لرفد الثفافة العربية لا سيما وأن الدوحة عاصمتها هذا العام.

وجاء الإعلان عن تأسيس الفرقة في حفل أقيم أمس في فندق ميلينيوم بالدوحة بمشاركة مجموعة من الزملاء المنتسبين إليها من مختلف قنوات شبكة الجزيرة، وحضور عدد من الضيوف من بينهم رئيس الوفد السعودي لمسرح الشباب عبد الإله السناني والكاتب المسرحي السعودي مشعل الرشيد ومسؤول من المسرح القطري هو أحمد المفتاح.

وقال رئيس قسم التواصل الداخلي بالشبكة غسان أبو حسين إن الفكرة جاءت بمبادرة زملاء من جنسيات عدة يعملون بقنوات الشبكة المختلفة لم تشغلهم أعمالهم عن التفكير بإحياء هذا النوع من الفنون ضمن روح جماعية.

وأوضح أن تأسيس مسرح الجزيرة حظي بدعم رئيس مجلس إدارة الشبكة الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني ومديرها العام وضاح خنفر ضمن رؤية عام 2010 التي تركز على جعل العاملين فيها مركز الاهتمام، وسعيها لتنمية الجوانب الفكرية والثقافية لموظفيها القادمين من بيئات تهتم بالفن والثقافة.

وأشار أبو حسين إلى أن هذا العام شهد أنشطة مشابهة، محورها العاملون بالشبكة، حيث أجريت مسابقة للتصوير الضوئي ستعلن نتائجها في حفل الجزيرة مطلع الشهر المقبل، ومن المنتظر التوجه للزملاء الذين لديهم اهتمامات بالشعر والموسيقى والمجالات الفنية والثقافية الأخرى.

وكشف أن الجزيرة بصدد إنشاء موقع تواصل إلكتروني خاص بموظفيها سواء بالمقر الأم أو دول العالم التي لها وجود فيها يهدف لتعزيز التواصل بين جميع أبنائها، وإفساح المجال للتعبير عن قدراتهم الإبداعية في المجالات الإعلامية والثقافية.

الاجتماع التأسيسي ضم عددا من الزملاء الإعلاميين والمختصين والمهتمين 
بادرة وتطلع
من جهته قال رئيس الفرقة سالم الجحوشي إن فرقة مسرح الجزيرة ليست بوقا لأحد، بل بوق للناس ولقضاياهم تسعى لإحياء "أبي الفنون" عبر تقديم الأعمال الجادة والهادفة.

ولفت الزميل الجحوشي إلى أن الفرقة تتطلع لنيل اعتراف رسمي من وزارة الثقافة بدولة قطر مما يسمح لها بالمشاركة مستقبلا في المهرجانات الداخلية والخارجية كرافد لمسرح قطر والمسرح العربي والعالمي أيضا.

وفي تعليقه على تأسيس الفرقة، اعتبر الكاتب المسرحي السعودي عبد الإله السناني أن هذه الخطوة بادرة جديدة من الجزيرة ونقلة حضارية لأن المسرح أبو الفنون، ويسجل للجزيرة اهتمامها به عبر "مسرح الجزيرة" معربا عن أمله بأن يكون مسرحا له طابع خليجي عربي إسلامي وأن يكون له دور مشرق في مسيرة المسرح والثقافة العربية.

المصدر : الجزيرة