عوض الرجوب-الخليل

رحب الاتحاد العام للكتاب والأدباء الفلسطينيين، بقرار مجلس جامعة جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا، الداعي إلى عدم الاستمرار في علاقة طويلة مع جامعة بن غوريون الإسرائيلية.

وجاء في بيان الاتحاد -الذي تلقت الجزيرة نت نسخة منه- أن قرار جامعة جوهانسبرغ بإعطاء الجامعة الإسرائيلية مهلة ستة أشهر "لإنهاء تواطئها مع جيش الاحتلال (الإسرائيلي) ووضع حد لسياسات التمييز العنصري ضد الفلسطينيين يشكل خروجاً ملموساً عن موقف العلاقة المعتادة الذي حكم الاتفاقات بين هاتين المؤسستين حتى وقت قريب".

وأهاب الاتحاد بجامعة جوهانسبرغ أن "تكمل تحررها من الإرث العنصري بحسم قرارها دون مهل زمنية، أو اشتراطات تلطفية، لمقاطعة كافة الجامعات الإسرائيلية" مؤكدا أن "مؤسسات الأكاديميا الإسرائيلية هي جزء من التكوين الاستعماري الصهيوني".

وتابع أن هذه المؤسسات "متورطة، كمؤسسات وأفراد في توجيه سياسات التمييز العنصري لدولة الاحتلال، وتبريرها، وشرعنتها على الساحة الدولية، وممارسة العنصرية بشكل سافر على الطلبة العرب فيها".

في نفس السياق أثنى الاتحاد على "التحرك المسؤول الذي قام به مجلس اتحاد نقابات الجامعات الفلسطينية، على كافة المستويات في الأكاديميا الفلسطينية" باتجاه مقاطعة إسرائيل أكاديميا وثقافيا.

وأكد أنه "لا يعبر فقط عن موقف مجاميع الأكاديميا الفلسطينية، بل تتبناه مجاميع الوسط الثقافي الفلسطيني وتدعمه، وتؤكد على فحواه الداعية إلى الالتزام الكامل بالقرارات الثابتة لمجلس الاتحاد ومجلس التعليم العالي بعدم التعاون أو الانخراط في أي مشاريع مشتركة مع الجامعات الإسرائيلية بشكل مباشر أو غير مباشر، بشكل فردي أو مؤسساتي".

المصدر : الجزيرة