مشهد من فيلم "الاخت الصغيرة" الذي يعد نسخة آسيوية لقصة سندريلا (الجزيرة)

يعرض مهرجان الدوحة ترايبكا السينمائي مجموعة من الأفلام العائلية تبرز أهمية الكوميديا والترابط الأسري. وتقام الدورة الثانية من المهرجان خلال الفترة من 26 إلى 30 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وستكون جميع العروض مجانية وتقدم في مسرح كتارا المفتوح على الساحل الشرقي للعاصمة القطرية.

وقال إسكندر قبطي مدير قسم التعليم في مؤسسة الدوحة للأفلام ومبرمج أفلام المهرجان إنه تم العمل خلال أشهر من أجل انتقاء أفضل الأفلام من مختلف الأنواع. كما تركز الاهتمام على انتقاء أفلام روائية ووثائقية تجمع بين الثقافات وتسلط الضوء على جوانب الحياة اليومية.

ومن بين الأفلام التي ستعرض في مسابقة الأفلام العربية التي تقام لأول مرة، فيلم "مرجلة" للمخرج جوزيف فارس، وفيلم "بدون موبايل" وهو العمل الأول للمخرج سامح الزعبي ويناقش قصة شباب فلسطينيين يجدون أنفسهم محاصرين بين آباء غاضبين وأعداء إسرائيليين.

أفلام عالمية
كما تعرض أفلام عالمية وثائقية وروائية، إذ يصور فيلم "أفريقيا المتحدة" للمخرج ديبس غاردنر باترسون رحلة برية في قلب أفريقيا لسرد مغامرات ثلاثة أطفال ينحدرون من الأحياء الرواندية الفقيرة، بعدما قرروا السير مسافة 5 آلاف كيلومتر لمشاهدة مباريات كأس العالم.

ويقدم المخرج الكوميدي النيوزيلندي تايكا واتيتي فيلمه الجديد "بوي" الذي حقق نجاحاً منقطع النظير في موطنه. وتعود أحداث الفيلم إلى ثمانينيات القرن الماضي، ويصور قصة حياة طفل ظريف بعدما يلتقي بوالده رجل العصابات الشرير المفقود منذ زمن طويل.
 
لقطة من فيلم "بدون موبايل" وهو العمل
الأول للمخرج سامح الزعبي (الجزيرة)
عروض متنوعة
ويعد الفيلم "زيّنا بالضبط" باكورة إنتاج المخرج الفكاهي الأميركي ذي الأصل المصري أحمد أحمد، حيث يأخذ مشاهديه في جولة من لوس أنجلوس إلى القاهرة ودبي وبيروت والرياض قبل العودة إلى نيويورك.

أما فيلم ريتشارد بوين "الأخت الصغرى" فيعد النسخة الآسيوية لقصة سندريلا. وتم تصوير هذا الفيلم الموجه للأسرة في مقاطعة يونان الصينية، وتشارك فيه نجمة ديزني السابقة بريندا سونغ كراوية للأحداث مع ممثلين غالبيتهم من الصين.

ويحكي فيلم "المدرج" من إخراج إيان باور قصة شاب إيرلندي تعلم دروسا حول الحياة والعائلة والوفاء، ويحاول هو ورفاقه مساعدة طيار تائه على الهبوط. وتستند هذه القصة إلى أحداث حقيقية.

أما فيلم "سكريتريات" للمخرج راندال والاس فيأخذ المشاهدين إلى عالم سباق الخيول عبر أحداث تعود إلى فترة حرب فيتنام، ويحكي القصة الحقيقية لحياة بيني تشينري مالكة الفرس "سكريتريات" التي فازت بجائزة التاج الثلاثي عام 1973.

ويستوحي فيلم "تمارا درو" للمخرج البريطاني ستيفن فريرز أحداثه من قصة رسوم هزلية نشرتها صحيفة شعبية في قرية إنجليزية متمسكة بتقاليدها. ويروي الفيلم مغامرات رومنسية لصحفية شابة تعود إلى موطنها بعدما قضت سنوات بعيداً عنه، لتبيع منزلاً ورثته عن والدتها.
 
الممثلة جيما أرتيرون في مشهد من فيلم "تمارا درو" للمخرج البريطاني ستيفن فريرز (الجزيرة)
لغة عالمية
وفي معرض تعليقه على هذه المجموعة من الأفلام، قال قبطي إن "السينما لغة عالمية تهدف إلى التنوير والتثقيف والترفيه وتتطلع إلى ما وراء الحدود الوطنية، لذا فإن الأفلام المختارة تمثل مزيجاً من الأعمال المعاصرة والكلاسيكية والكوميدية والمغامرات، لتقدم لسكان الدوحة فرصة لاستكشاف الإبداعات القيمة من مختلف أنحاء العالم".
وستعرض أفلام مهرجان الدوحة ترايبكا السينمائي 2010 في مسرح كتارا المفتوح، وستكون جميعها مجانية ومفتوحة أمام الجمهور بغية تحقيق هدف المهرجان في توفير أجواء من الترفيه العائلي.

وسيعرض في ليلة الافتتاح فيلما "الخارجون عن القانون" و"رمية نرد"، كما ستقدم فرقة أوركسترا قطر الفلهارمونية عرضا موسيقيا. كما سيعرض فيلما "سكريتريات" و"بوي" في يوم العروض العائلية يوم 29 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، في حين سيكون فيلم الختام فيلم "طالب الصف الأول".

يذكر أنه تم إطلاق مهرجان الدوحة ترايبكا السينمائي في قطر عام 2009، وهو ثمرة شراكة ثقافية بين كل من مؤسسة الدوحة للأفلام وترايبكا إنتربرايزس.

المصدر : الجزيرة