أعلن مهرجان الشرق الأوسط للكوميديا الذي يقام بمدينة لوس أنجلوس الأميركية عن منح جائزة جديدة من نوعها في دورته الثانية بعنوان "أخرق العام" نالها في نسختها الأولى أحد أكثر الأميركيين عداء للعرب، وهو المرشح الجمهوري عن ولاية فلوريدا دان فانيلي.

وقال روني خليل أحد مؤسسي المهرجان إن فانيلي فاجأهم بتأكيده حضور حفل الافتتاح بعد غد الاثنين وتسلم الجائزة بنفسه بعدما أثار حفيظة الأميركيين من أصل شرق أوسطي بإنتاج فيلم دعائي لحملته الانتخابية يؤيد مبدأ التمييز العنصري ضد الأميركيين العرب.

وقام خليل -وهو فنان أميركي من أصل مصري تقيم أسرته حاليا في مصر واشتهر بتقديم عروض "ستاند أب كوميدي" في العديد من دول العالم- بتأسيس المهرجان العام الماضي مع صديقه رايان شريم.
 
والهدف من التأسيس -حسب قوله- هو إظهار مدى التحضر والرقي الذي يتمتع به العرب والشرق أوسطيون من خلال مهرجان حقيقي تتولى تغطيته إعلاميا عشرات المحطات الأميركية.
 
وأوضح أن المهرجان تتولى رعايته وتمويله محطات "إيه بي سي" و"ديزني" و"فوكس إنترتينمت" وراديو جنوب كاليفورنيا وجامعة جنوب كاليفورنيا وغيرها وهدفه العمل على تغيير نظرة هوليود للقادمين من الشرق الأوسط في السينما والتلفزيون وبقية وسائل الإعلام.
 
ويعمل المهرجان حسب منظميه من خلال الكوميديا إلى إطلاق الشرارة الأولى لتحقيق فرص عمل أوفر للكوميديانات من أصول عربية في عالم الترفيه الأميركي وإتاحة الفرص لابتكار شخصيات واقعية تعبر عن خفة ظل الجالية الشرق أوسطية في أميركا.

وأوضح خليل "نريد أن نبين لصانعي ومتخذي القرار في هوليود أن ما نقدمه كوميديا عالمية تستوعبها الأجناس والثقافات المختلفة وأننا قابلون للتسويق لأن إبداعنا الذي يحمل نكهة شرقية يجد قبولا مؤكدا في كافة الثقافات الغربية".

ويحضر حفل الافتتاح للدورة الثانية للمهرجان الممثلة الأميركية من أصول سورية شانون إليزابيث بطلة فيلم "الفطيرة الأميركية" والممثل "ستيف أو" بطل فيلم "الأخرق" وآخرون.

ويقدم المهرجان هذا العام خلطة متنوعة من العروض الكوميدية إضافة إلى عدد من عروض "ستاند أب كوميدي" التي يقدمها فنانون جميعهم من أصول عربية وبعضهم من أصول إيرانية وأفغانية تجمعهم الموهبة.

المصدر : الألمانية