شعار جائزة الشيخ زايد للكتاب (الجزيرة نت)

حصل المصري عمار علي حسن والمغربي امحمد الملاخ على جائزة الشيخ زايد للكتاب في فرعي (التنمية وبناء الدولة، المؤلف الشاب) وفق ما أعلنت اللجنة المشرفة على الجائزة التي توزع كل عام.
 
وأعلن الأمين العام للجائزة أن الدكتور عمار علي حسن نال الجائزة في فرع التنمية وبناء الدولة عن كتابه "التنشئة السياسية للطرق الصوفية في مصر" الصادر عن دار العين للنشر العام الماضي، في حين فاز المغربي بجائزة فرع المؤلف الشاب عن كتابه "الزمن في اللغة العربية.. بنياته التركيبية والدلالية" الصادر عن دار العربية للعلوم- ناشرون العام الماضي أيضا.
 
وأوضح راشد العريمي أن اللجنة الاستشارية قررت فوز كتاب حسن لمعالجته موضوع الإحياء الصوفي القوي بمصر, الذي هو موضوع علمي وبحثي مهم وجدي كما أنه متميز.
 
إضافات
وقال الأمين العام كذلك إن الكتاب متميز بالمنهج البحثي والتحليلي والدلالي, ثم إنه يقدم إثباتا للاستنتاجات التي توصل إليها بدراسة حالتين لطريقتين صوفيتين بارزتين تضيفان الكثير إلى معرفتنا بالطرق الصوفية ومناهج البحث فيها.
 
غلاف كتاب عمار علي حسن (الجزيرة نت)
وتابع أن الكتاب يقدم إضافة مهمة وضرورية إلى واقع الثقافة العربي عبر تقديم هذا العمل خريطة معرفية للحركات الإسلامية.
 
وعن فوز كتاب الملاخ بجائزة المؤلف الشاب, أوضح العريمي أنه تميز بتماسك منهجه العلمي في معالجة قضية لسانية مهمة بطريقة أكاديمية رصينة تجمع بين دقة المفاهيم ووضوح الغرض في شقيه النظري والتطبيقي.
 
وقال إن هذا يجعل الكتاب مرجعا نوعيا في مجاله بلغة سلسة مقتصدة تستوعب الدراسات العربية وغير العربية في مزج محكم ودقيق.
 
يُذكر أن حسن حاصل على درجة الماجستير بالعلوم السياسية بتقدير امتياز والدكتوراه بمرتبة الشرف الأولى. وقد عمل باحثا بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية بأبو ظبي، ومركز دراسات التنمية السياسية والدولية.
 
غلاف كتاب امحمد الملاخ (الجزيرة نت) 
وهو يشرف حاليا على مشروع بحثي يسعى إلى ترسيخ ثقافة الاندماج الوطني بمختلف البلدان العربية والمشاركة في مشروع إحياء التراث الجديد الذي تتبناه مكتبة الإسكندرية. وصدرت عدة مؤلفات للكاتب المصري, وحصل على جوائز في مجال القصة القصيرة خاصة. 
 
أما الملاخ  فهو حاصل على درجة الماجستير من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بمكناس، ودبلوم الدراسات المعمقة في اللسانيات العربية من جامعة محمد الخامس، وكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط. وله العديد من الأعمال المنشورة إضافة للعديد من المقالات المنشورة بالمجلات التي تتناول علم اللسانيات في اللغة العربية.
 
وكان قد بدأ إعلان أسماء الفائزين بالجائزة في دورتها الرابعة بإعلان فوز الشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة عضو المجلس الأعلى للاتحاد بالإمارات العربية المتحدة، بلقب شخصية العام الثقافية تقديرا لجهوده في رعاية التنمية الثقافية العربية ودعم الإبداع.
 
وتضم جائزة الشيخ زايد للكتاب تسعة فروع هي فرع شخصية العام الثقافية, والتنمية وبناء الدولة, والآداب, وأدب الطفل, والمؤلف الشاب, والترجمة, والشيخ زايد للترجمة, والفنون للفنون, والنشر والتوزيع, وأفضل تقنية في المجال الثقافي.
 
وسيعلن عن أسماء الفائزين بالفروع الأخرى خلال الثلاثة أسابيع المقبلة، ويتم الاحتفاء بهم خلال حفل سنوي يقام في الثالث من مارس/ آذار المقبل على هامش فعاليات معرض أبو ظبي الدولي للكتاب.

المصدر : الجزيرة