مشهد عام لمدينة القدس القديمة برموزها الدينية والحضارية (الأوروبية)

جرى بالعاصمة الأردنية الاحتفال بإتمام مجسم كبير لمدينة القدس المحتلة، والذي قامت بتصميمه لجنة "مهندسون من أجل القدس" بنقابة المهندسين.
 
وتم الاحتفال بالمجسم أمس الثلاثاء بمبنى مجمع النقابات المهنية بعمّان، وكان الفنان السوري عباس النوري من أبرز المشاركين حيث أكد أن قضية مدينة القدس ذات أبعاد حضارية وثقافية لا تقل أهمية عن أبعادها السياسية.
 
وأوضح نقيب المهندسين عبد الله عبيدات أن المجسم الهندسي يعتبر العمل الهندسي الأول من نوعه، حيث لم يسبق صنع مجسمات هندسية دقيقة التفاصيل توضح كافة معالم مدينة القدس بمعالمها العربية والإسلامية.
 
وأشار إلى أن هذا المجسم الذي استغرق صنعه فترة زمنية طويلة نسبياً روعيت فيه الدقة المتناهية في تصميمه بمختلف الأبعاد وكافة ملامح المدينة المقدسية حيث سيبقى معروضاً بمجمع النقابات المهنية ليطلع عليه كافة الزوار.
 
ويأتي إطلاق المجسم بختام احتفالات النقابات المهنية بالأردن، بالقدس عاصمة للثقافة العربية لعام 2009.

المصدر : يو بي آي