مثقفو العراق يحلمون ببيئة الإبداع
آخر تحديث: 2010/1/12 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/12 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/27 هـ

مثقفو العراق يحلمون ببيئة الإبداع

 المثقفون العراقيون يأملون في اهتمام حقيقي بالإبداع (الفرنسية-أرشيف)

عبد الستار العبيدي-بغداد

مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات التشريعية في العراق، أعرب عدد من المثقفين عن أملهم في وجود اهتمام حقيقي بالإبداع في بلدهم والتخلص من الأمراض التي يرون أنها تعشعش الآن في الأجواء السياسية وانعكست سلبيا على المجتمع.
 
ويرى الشاعر العراقي جواد الحطاب أن المثقفين العراقيين يتعرضون إلى التهميش، ويعتبر ذلك أمرا في غاية الخطورة، مؤكدا أن المجتمع بصورة عامة والنخب السياسية بحاجة إلى عملية إصلاح.

وعن تصوره لعملية الإصلاح تلك، قال الحطاب إنها تتم من خلال المصالحة، مؤكدا أن "مصالحة سياسية لن تنجح في تجاوز الأزمات الحالية، وأن المطلوب أن تكون هناك مصالحة ثقافية".
 
بناء المؤسسات
ويدعو الحطاب إلى ضرورة أن يكون هناك بحث وتعميق في الزوايا "التي قد يحاول البعض النفوذ منها إلى البنية المجتمعية العراقية والعمل على نخر هذا النسيج باتجاه إحداث الفجوات واستغلالها من قبل بعض الدول والأطراف لإثارة الفتن والنعرات بين العراقيين".

ويطالب الشاعر العراقي باهتمام استثنائي بالمؤسسات الثقافية ودعم دور النشر وزيادة مساحات الترجمة وتنشيط الندوات والمؤتمرات وتفعيل التواصل مع الاتحادات والمنظمات الثقافية العربية والدولية.
 
ذكرى محمد نادر (الجزيرة نت)
أما الكاتبة والإعلامية العراقية ذكرى محمد نادر فتبدي عدم اقتناعها بالعملية السياسية الحالية، التي سيتمخض عنها البرلمان المقبل.
 
وتقول "رغم ذلك فإننا إزاء وجود إطار سياسي، وإذا تبدلت الوجوه فإن المسارات الحالية ستبقى، وهذا لا يلغي الحديث عن متطلبات المنظومة الثقافية والإبداعية بصورة عامة".

وتدعو إلى أن يتصرف الجميع "بالطريقة التي من شأنها أن ترتقي بالإبداع العراقي وأن تجعل اسم المبدع أكبر وأعلى شأنا".
 
دور المثقفين
وتوجه نادر دعوة إلى المثقفين العراقيين تطالبهم فيها بأن يكون لهم دور حقيقي، منبهة إلى أن دور المثقف مهم وخطير.

وتقول إن المسؤوليات التي تقع على عاتق المثقف كثيرة، فهو مطالب بتفعيل الوعي وزيادة مساحته بين أفرد المجتمع خشية انجرار البعض إلى مؤامرات تحاك ضد وحدة العراق وتماسك أبنائه.
 
وتضيف أن "المثقف مطالب بالكشف عن الفساد الخطير والواسع الذي ينخر واحدا من المرتكزات الاجتماعية، وأقصد به الاقتصاد والإدارة، حيث تعيش هذه المنظومة تحت سطوة تخريب كبير لا مثيل له".

وتقول نادر إن المثقف مطالب بأن يتحمل مشروع دولة ومشروع شعب "ومشهود للمثقف بالتصدي للأخطار التي تواجه مجتمعه، فهو يرى الأخطار برؤية قد لا يراها الآخرون"، وتعرب عن حزنها الشديد على بلدها الذي "يعيش الناس فيه حالة من الرعب والقلق وعدم حصولهم على أبسط الخدمات الحياتية اليومية".

أما الراوئي والقاص العراقي علي حداد فيعرب عن تشاؤمه من المرحلة المقبلة، أي ما بعد الانتخابات قائلا "لن يحدث أي جديد بعد فاصل الانتخابات".
 
ويضيف "ما يريده المثقف هو الحرية وأن يتنفس هواء سليما في بيئة سلمية، ويبحث عن فضاء يطلق فيه كلماته وقصائده ورواياته ومسرحياته، إلا أن الخيبة تداهم حياة المثقف الذي لن يجد فسحة صغيرة في هذا الفضاء".

وينتقد حداد السياسيين والبرلمانين، ويقول إنهم مهتمون بأنفسهم فقط، ولا يفكر هؤلاء بأوضاع الناس، فكيف ينظرون باهتمام ورعاية لشريحة المثقفين، ويضيف "أننا إزاء حقبة ليست سهلة ولا تبشر بخير".
المصدر : الجزيرة

التعليقات