جانب من القطع الأثرية المكتشفة (الفرنسية)

أعلن في غزة الاثنين اكتشافُ المئات من المقتنيات الأثرية والقطع النقدية المعدنية الثمينة في مدينة رفح جنوب القطاع قرب حدود مصر.
 
واعتبر وزير السياحة والآثار بالحكومة المقالة محمد الآغا في مؤتمر صحفي عقده في أرض الموقع، أن نجاح التنقيب عن هذه الآثار "أهم اكتشاف أثري وتاريخي في فلسطين خلال عشرين عاما".
 
وأوضح الآغا أن "أهم ما تم اكتشافه 1300 قطعة أثرية من العملات النقدية الفضية الكبيرة والصغيرة"، وقال إن 371 من القطع النقدية الكبيرة يبلغ معدل وزن القطعة منها 17 غراما و928 من الصغيرة يبلغ 4.5 غرامات للواحدة.
 
وأضاف أنه تم اكتشاف الكثير من كسر الفخار الأثري في ذات الموقع وصخور من البازلت الأسود، إضافة إلى اكتشاف بعض الأسوار والأقواس ترجع إلى عام 320 قبل الميلاد.
 
وأشار الآغا إلى أن أعمال التنقيب تخللها اكتشاف بعض الأقواس التي يتوقع أنها من العصور الإسلامية، كما عثر في جنوب تل رفح على سرداب غريب الشكل له مدخل مسدود شبيه بمداخل القبور.
 
وذكر أن القطع المعدنية الأثرية تحمل على أحد وجهيها رسما بارزا لطائر البوم الذي يعبر في الثقافة اليونانية عن الحكمة، كما يعبر عن القوة والشموخ الذي وصلت إليه قوة الدولة اليونانية في ذلك الوقت.

المصدر : وكالات