وثائقي يهاجم إعلام برلسكوني
آخر تحديث: 2009/9/6 الساعة 21:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/6 الساعة 21:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/17 هـ

وثائقي يهاجم إعلام برلسكوني

رئيس الوزراء الإيطالي يمتلك أكبر ثلاث شبكات تلفزيون خاصة في بلاده (رويترز-أرشيف)

بدأت دور السينما الإيطالية الجمعة عرض فيلم وثائقي يحمل اسم "فيديوقراطية" ويتناول هيمنة رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني على التلفزيون في إيطاليا على مدى الأعوام الثلاثين الماضية.

ويظهر الفيلم الذي يشير اسمه إلى هيمنة الفيديو كيف استطاعت إمبراطورية برلسكوني تشكيل الإعلام والثقافة في إيطاليا، حيث يرى مخرجه إريك غانديني أن إيطاليا الآن "جمهورية تلفزيونية" يجسدها برلسكوني ويمتزج فيها الترفيه بالسياسة.

ويشير "فيديوقراطية" إلى توغل التلفزيون التجاري في حياة الإيطاليين، مما جعله في عيون كثيرين -خاصة الشباب- منصة الانطلاق إلى الفوز السريع بالمال والشهرة.

ويقول غانديني -وهو إيطالي يعيش حاليا في السويد- إن التلفزيون مصدر المعلومات الرئيسي بالنسبة إلى 80% من الإيطاليين، وبالتالي فإن نفوذ برلسكوني قوي جدا، ويرى أن ذلك ترك أثره على الجيل الجديد الذي أصبح مهووسا بالماركات العالمية والمظهر الخارجي ولا يهتم كثيرا بالسياسة ولا بالعالم من حوله.

ويشير المخرج في هذا الصدد إلى أن برلسكوني الذي تولى رئاسة الوزراء ثلاث مرات، أسند منصب وزيرة تكافؤ الفرص في حكومته الحالية إلى امرأة كانت فتاة للاستعراض.

وجنى برلسكوني (72 عاما) إمبراطور الإعلام ثروة من وراء التلفزيون التجاري الذي دخل إيطاليا على يديه في أواخر سبعينيات القرن العشرين، وتملك إمبراطوريته (ميديا سات) أكبر ثلاث شبكات خاصة في إيطاليا.
 
وينفي برلسكوني وجود أي تضارب للمصالح، ويقول إنه لا يتدخل في برامج
ميديا سات أو التلفزيون الرسمي، علما بأن الجهتين رفضتا بث إعلانات تروج لفيلم "فيديوقراطية" الذي لقي إشادة واسعة لدى عرضه في الدورة الأخيرة لمهرجان البندقية السينمائي.

المصدر : رويترز

التعليقات