عدد حاضري الحفل بلغ 650 ألف شخص (الفرنسية)

تجمع مئات الآلاف من الكوبيين في ساحة الثورة في هافانا الأحد لحضور حفل موسيقي بعنوان "سلام بلا حدود"، أحياه المغني الكولومبي الشهير خوانيس.

وقدرت شبكة (سي إن إن) الإخبارية عدد من حضروا الحفل بـ650 ألف شخص، ما يجعله أكبر حدث في هافانا منذ زيارة البابا يوحنا بولس الثاني في العام 1998.
 
وارتدى معظم الحاضرين ملابس بيضاء رمزا للسلام وحملوا لافتات كتبوا عليها "السلام على الأرض" و"نحبك يا خوانيس".
 
وشارك في الحفل الذي أقيم أمس الأحد مع 15 فنانا من دول أخرى، منهم المغنية البورتوريكية أولجا تانون والمغني الكوبي سيلفيو رودريغيز.
  
وقوبل الحفل الموسيقي بانتقادات من الكوبيين في المنفى في مدينة ميامي بولاية فلوريدا التي يعيش فيها خوانيس لكونه بمنزلة تأييد للنظام الشيوعي الحاكم في كوبا.
 
وقال المغني الكولومبي إنه تلقى تهديدات بالقتل على موقع "تويتر" الاجتماعي وإن منزله في ميامي تحت حماية الشرطة.
 
وفي بيان نشر على موقعه الإلكتروني قال خوانيس إنه لم يشعر بالدهشة إزاء رد الفعل الرافض لمشاركته في الحفل.
  
وفي مقابلة مع شبكة يونيفيجن الإسبانية أذيعت الأحد، قال الرئيس الأميركي باراك أوباما "ما أعرفه هو أن خوانيس موسيقي رائع.. إنه يحيي حفلا جيدا للغاية ولا أعتقد أنه يسيء إلى العلاقات الأميركية الكوبية، ولا يمكنني أن أبالغ بالقول بأنه يساعد".
 
يذكر أن خوانيس الذي حصل على 17 من جوائز جرامي اللاتينية هو ناشط اجتماعي، وقد جذب الحفل الموسيقي الذي أحياه العام الماضي بعنوان "سلام بلا حدود" الآلاف إلى الحدود بين فنزويلا وكولومبيا.

المصدر : الألمانية