النمساوية فالدنر انسحبت لتضاؤل فرصها أمام فاروق حسني (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مفوضة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي بينيتا فيريرو فالدنر انسحابها من المنافسة على منصب المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة التي جرت في باريس الأحد وقائع جولتها الثالثة.

وقال بيان لوزارة الخارجية النمساوية إن فيريرو -وهي وزيرة سابقة للخارجية- قررت الانسحاب "لتحقيق الفائدة للمنظمة وللاتحاد الأوروبي ومثله"، وذلك بعد فوزها بـ11 صوتا في الاقتراع الذي ما زال المرشح المصري وزير الثقافة فاروق حسني يحظى بتفوق واضح فيه.

وقال الوفد النمساوي في المنظمة إن السبب في انسحاب فيريرو (61 عاما) يرجع بالأساس إلى ضآلة فرصها أمام المرشح المصري الأوفر حظا والمثير للجدل في الوقت نفسه.

وحصلت المرشحة الأوروبية الثانية وهي سفيرة بلغاريا في باريس إيرينا بوكوفا على 13 صوتا في هذه الجولة والمرشحة الإكوادورية إيفون باقي على 8 أصوات, فيما حصل فاروق حسني الذي يشغل منذ 22 عاما منصب وزير الثقافة المصري على 25 صوتا من أصوات أعضاء المجلس التنفيذي وعددهم 57.

وسيخوض المتسابقون على المنصب الذي يشغله الياباني كوشيرو ميتسورا جولة رابعة اليوم الاثنين.

ويعد هذا الانسحاب تعزيزا إضافيا لموقف فاروق حسني في الفوز بالمنصب بعد أن كان ثلاثة آخرون من المرشحين انسحبوا السبت هم مرشحو كل من روسيا وتنزانيا وبنين.

وأثار ترشح وزير الثقافة المصري لخلافة المدير الحالي لليونسكو كوشيرو ماتسورا ضجة إعلامية واسعة بسبب اتهام فاروق حسني بـ"معاداة السامية" بعد إدلائه بتصريحات اعتبرت معادية لإسرائيل، ما دفع مجموعات ضغط يهودية لمناهضة ترشيحه.

وحصل حسني وهو فنان تشكيلي على أكبر نسبة من الأصوات في الجولتين الأولى والثانية الخميس والجمعة، غير أنه لم يحصل بعد على نسبة الثلاثين صوتا المطلوبة.

المصدر : وكالات