هارفارد تسحب إعلانا يشكك بالمحرقة
آخر تحديث: 2009/9/10 الساعة 19:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/10 الساعة 19:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/9/21 هـ

هارفارد تسحب إعلانا يشكك بالمحرقة

 تخريج دفعة من طلاب جامعة هارفارد (الأوروبية-أرشيف)

سارعت جامعة هارفارد الأميركية للاعتذار وتوضيح ملابسات نشر إعلان في صحيفتها الداخلية يشكك بحقيقة المحرقة اليهودية أو الهولوكوست مؤكدة أن ما جرى كان خطأ غير مقصود.

وتعود المسألة برمتها إلى الإعلان الذي دفع ثمنه برادلي سميث -أحد منكري وقوع الهولوكوست- ولجنة الحوار المفتوح حول الهولوكوست، ويتناول رواية الجنرال السابق إبان الحرب العالمية الثانية دوايت آيزنهاور ووجود أفران الغاز النازية.

ونقلت عن سميث قوله إنه لم يفاجأ برد الفعل لأن التشكيك في الهولوكوست من المحرمات التي تدعمها الدولة والجامعة والصحافة نظريا وعمليا، لافتا إلى أنه اتفق مع صحيفة جامعة هارفارد بشأن الإعلان في يوليو/تموز الماضي، غير أنه لم يعرف أي شيء عن خطط من قبل الصحيفة لإلغاء إعلانه.

أصوات منددة
من جانبه، قال رئيس ومدير منظمة هارفارد هيلل اليهودية في الجامعة بيرني شتاينبيرغ إن الإعلان كان صدمة لكل من رآه، مثنيا على رد فعل الجماعات الطلابية وتفاعل الجامعة الإيجابي مع ردود الفعل على الإعلان من جميع الأفراد والمنظمات بمن فيهم المنظمة الطلابية اليهودية.

من جهتها أعربت رئيسة المنظمة الطلابية اليهودية ربيكا غيليت عن انزعاجها من وجود أفراد ينكرون حدوث المحرقة، مشيرة إلى أن مثل هذه الظاهرة ستبقى موجودة على مدى السنوات المقبلة.

كروية الأرض
أما مستشار الحقوق المدنية في جمعية مناهضة القدح والتشهير في نيوإنغلاند روبرت تريستان فقال إن سميث ومنظمته نشروا إعلانات في حوالي 15 صحيفة جامعية في الولايات المتحدة خلال هذا العام حتى الآن.
 
وعبر عن شعوره بالصدمة من كيفية نشر مثل هذه الإعلانات سهوا متسائلا "هل يمكن لإعلان يشكك بكروية الأرض أو عدم حدوث العبودية في أميركا أن يقع سهوا؟".
المصدر : يو بي آي

التعليقات