رجال الإطفاء يخمدون نيران شبت في أحد مباني القاهرة في وقت سابق من العام   (الفرنسية-أرشيف)
شب حريق اليوم في "أستوديو مصر" الذي يعد أحد أقدم وأكبر أستوديوهات التمثيل في الشرق الأوسط، مما أدى لتدمير أجزاء من مواقع التصوير، لكن من دون أن يؤدي إلى سقوط ضحايا.

وأفاد مسؤول أمني بأن النيران اندلعت في ساعة مبكرة في موقع تصوير لأحد الأحياء الشعبية وأتى على الديكورات الخشبية الموجودة فيه.

وأضاف المسؤول أن رجال الإطفاء تمكنوا من السيطرة على النيران قبل امتدادها إلى باقي أجزاء الأستوديو والمباني السكنية المحيطة به في منطقة الجيزة. مؤكدا عدم وقوع أي خسائر في الأرواح.

وأشار إلى أن الشرطة فتحت تحقيقا في الحادث لمعرفة أسباب الحريق وتقدير قيمة الخسائر.

ويعود إنشاء الأستوديو إلى ثلاثينيات القرن الماضي حيث ظل يعمل عقودا طويلة كمكان لتصوير معظم الأفلام والمسلسلات المصرية.

المصدر : يو بي آي