احتفالية القدس بالمؤتمر تتضمن كلمة لرئيس اتحاد الكتاب محمد سلماوي (الجزيرة نت)
يعقد بمقر اتحاد كتاب مصر بقلعة صلاح الدين الأثرية في القاهرة الشهر القادم المؤتمر السنوي لاتحاد الكتاب والأدباء العرب بعنوان "القدس وثقافة المقاومة"، بمناسبة اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية 2009.

وقال اتحاد كتاب مصر في بيان إن احتفالية القدس وثقافة المقاومة تفتتح في 8 سبتمبر/أيلول، وتتضمن كلمات لكل من الأمين العام للاتحاد المصري محمد سلماوي، وكلمة فلسطين التي يلقيها الشاعر المتوكل طه، ومن مصر يتناول جمال الغيطاني "المسجد الأقصى وقيمته الإسلامية"، وبهاء طاهر "القدس في الضمير العربي"، ومفيد شهاب "القدس في القانون الدولي".

ويستمر المؤتمر ثلاثة أيام بمشاركة باحثين من مصر وسوريا وفلسطين والسودان ولبنان والكويت والأردن والإمارات والبحرين والجزائر.

ويبحث المؤتمر قضايا منها "مصير القدس في ظل مشروع التهويد" و"القدس بين الدين والسياسة" و"القدس والتحولات التاريخية" و"الرواية الثائرة.. غسان كنفاني نموذجا" و"القدس في الرواية الفلسطينية والعربية" و"مقاومة المكان المقدس واليات التطبيع ونقيضه" و"القدس وتأصيل المقاومة" و"كيف يفكر العدو.. شمعون بيريز نموذجا".

جائزة نجيب محفوظ
وفي الافتتاح تتسلم أسرة المفكر المصري الراحل عبد الوهاب المسيري جائزة القدس التي أعلن فوزه بها قبل وفاته في يوليو/تموز 2008، كما يتسلم وزير الثقافة المغربي بنسالم حميش "جائزة نجيب محفوظ للكاتب العربي" التي يمنحها اتحاد كتاب مصر سنويا لكاتب عربي من خارج مصر عن مجمل إنجازه الإبداعي والفكري.

وقال اتحاد الكتاب في وقت سابق هذا الشهر إنه قرر منح الجائزة هذا العام لحميش القاص والروائي البارز "تقديرا لما قدمه في الإبداع الشعري والروائي والبحثي والفلسفة والتاريخ".

وتبلغ قيمة الجائزة 10000 دولار، وهي أعلى الجوائز التي يمنحها اتحاد كتاب مصر، وفاز بها كل من الأديب السوري حنا مينه والشاعر الفلسطيني سميح القاسم والشاعر السوداني محمد الفيتوري.

المصدر : رويترز