جاكسون كان يستخدم مخدر البروبوفول للتغلب على الأرق (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت التحريات أن مغني البوب الأميركي الشهير مايكل جاكسون توفي متأثرا بجرعة قاتلة من مخدر البروبوفول.
 
ويواجه كونراد موراي الطبيب الخاص لجاكسون والذي كان إلى جانبه يوم وفاته، تهمة القتل إذا ثبت أن المخدر كان سبب الموت.
 
وفي شهادة خطية، قال ضابط شرطة هيوستون إي جي تشانس إن ضباطا أميركيين جمعوا "أشياء تشكل دليلا على جريمة القتل غير العمد والتي تميل لإظهار أن موراي ارتكب جريمة جنائية".
 
وتشير التحقيقات التي ركزت أساسا على موراي، إلى أن جاكسون كان يستخدم البروبوفول للتغلب على حالة الأرق التي كان يعاني منها.
 
موراي يواجه تهمة القتل إذا ثبت
 أن المخدر كان سبب الموت (الفرنسية-أرشيف)
كي ينام
وكان موراي حسب مذكرة التفتيش في غرفة نوم جاكسون في الـ25 من يونيو/ حزيران (يوم وفاته) يعطيه الأدوية كي ينام.
 
وأعطى جاكسون مجموعة واسعة من الأدوية قبل وفاته، بما في ذلك جرعة 25 مليغراما من البروبوفول عبر الوريد بالتنقيط.
 
وأضافت المذكرة أن موراي أعطاه أيضا في الساعات الأولى من يوم 25 من يونيو/ حزيران جرعات من الفاليوم والأنتيفان وفيرسيد.
 
كما أوضحت أن جاكسون ذهب للنوم بعد أن أعطاه موراي البروبوفول، وظل إلى جانبه حوالي عشر دقائق ثم غادر "ليذهب إلى غرفته ليستريح".

المصدر : وكالات