المقطوعتان اللتان سيتم عزفهما في سالزبورغ (الفرنسية)

من المقرر أن تعزف على البيانو مقطوعتان موسيقيتان اكتشفتا حديثاً للموسيقار النمساوي وولفغانغ أماديوس موزارت في مسقط رأسه بمدينة سالزبورغ بالنمسا.

فقد ذكرت مصادر إعلامية أن أرشيف مؤسسة موزارت الدولية المعنية بأعمال الموسيقار الشهير يحتفظ بهاتين المقطوعتين منذ فترة طويلة لكن لم يتم التأكد من أنهما من تأليفه إلا مؤخراً.

ومن المقرر أن تعزف المقطوعتان في الدار التي شغلها الموسيقار العالمي بين عامي 1773 و1780 والتي تم تحويلها في ما بعد إلى متحف، مع الإشارة إلى أنه من النادر اكتشاف مقطوعات موسيقية لموزارت.

موزارت بدأ التأليف الموسيقي في الخامسة من عمره (الجزيرة-أرشيف)
وتتألف المقطوعتان من كونشيرتو للبيانو لمدة أربع دقائق مع مقدمة لمدة دقيقة واحدة يعتقد أن موزارت ألفهما على وجه التقريب ما بين 1763-1764 أي عندما كان في السابعة أو الثامنة من عمره بحسب ما ذكره الخبراء في مؤسسة موزارت الدولية.

تاريخ
وقد عثر على المقطوعتين في دفتر يعود لناناريل شقيقة موزارت يحتوي على النوتات الخاصة بـ18 قطعة موسيقية كان يعتقد حتى فترة قريبة أنها من مؤلفات ليوبولد موزارت والد الموسيقار النمساوي، أو مؤلفين آخرين غير معروفين.

ولفت خبراء متخصصون في موسيقى موزارت أن النوتة الخاصة بالمقطوعتين -اللتين سيتم عزفهما في سالزبورغ- مكتوبة بخط الأب بيد أن أسلوب التأليف والطريقة المتسرعة في تصحيح الأخطاء لا يدلان على أن المقطوعتين هما من تأليف الأب، فضلا عن أن سرعة الإيقاع في المقطوعتين هي أقرب من حيث الأسلوب لموزارت.

ويرجح الخبراء أن يكون موزارت قد عزف المقطوعتين أمام والده الذي قام لاحقا بتدوين النوتة التي لم يكن موزارت قد أتقنها بعد لحداثة عهده في الموسيقى خلال تلك الفترة.

يذكر أن موزارت ألف أكثر من 600 مقطوعة موسيقية معروفة قبل وفاته في عام 1791 عندما كان عمره 35 سنة فقط، علماً بأنه بدأ في التأليف الموسيقي عندما كان في الخامسة من عمره.

المصدر : وكالات