أصدرت هيئة أبو ظبي للثقافة والتراث في الإمارات العربية المتحدة ترجمة عربية لكتاب الرئيس الأميركي باراك أوباما "أحلام من أبي، قصة عرق وإرث".

وقال مدير مشروع "كلمة" للترجمة في الهيئة إنها ترجمت الكتاب إلى اللغة العربية ضمن خططها "لترجمة أهم الكتب التاريخية والروائية والشعرية والأدبية وتقديم ثقافة الآخر للعرب وفتح قنوات جديدة للقارئ العربي وإحياء حركة الترجمة من اللغات الأجنبية في الثقافة العربية".

وأضاف أن الكتاب الذي يعد أفضل الكتب مبيعا وفقا لصحيفة نيويورك تايمز يقع في 512 صفحة من القطع المتوسط وبدأ مؤلفه أوباما كتابته عندما كان طالبا في كلية الحقوق.

"
ما وجد طريقه إلى هذه الصفحات هو سجل لرحلة شخصية داخلية، رحلة بحث صبي عن والده، ومن خلال ذلك البحث يجد معنى عمليا لحياته بوصفه أميركيا أسود البشرة
"
باراك أوباما
سرد صادق

والكتاب سيرة ذاتية لأوباما يحكي فيها عن حياته بعد فقدانه والده الأميركي الكيني الأصل، ويعرض فيه ذكرياته الموزعة بين الولايات المتحدة وهاواي وكينيا.

ووصف أوباما مؤلفه بأنه "سرد صادق لجزء محدد من حياتي"، مؤكدا أن "ما وجد طريقه إلى هذه الصفحات هو سجل لرحلة شخصية داخلية، رحلة بحث صبي عن والده، ومن خلال ذلك البحث يجد معنى عمليا لحياته بوصفه أميركيا أسود البشرة".

وكتب في تمهيده للكتاب "هناك مخاطر متأصلة في تأليف أية سيرة ذاتية: إغراء أن يلون المؤلف الأحداث بالطريقة التي يفضلها هو، والنزعة للمبالغة في تقدير أهمية تجربة الفرد للآخرين، وزلات الذاكرة المتعمدة".

وأضاف "لا يمكنني أن أقول إنني تجنبت كل هذه المخاطر بنجاح أو أيا منها، ومع أن جزءا كبيرا من هذا الكتاب يعتمد على تسجيل متزامن للأحداث أو التاريخ الشفهي لعائلتي، فإن الحوار تقريب ضروري لما قيل بالفعل أو ما روي لي".

المصدر : الألمانية