محمد العلي-صوفيا

صدر في العاصمة البلغارية مؤخرا ترجمة لمقاطع من كتاب نهج البلاغة للإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه حملت عنوان "حكم الإمام علي بن أبي طالب".

الترجمة صدرت في 107 صفحات من القطع الصغير وتضمنت مقاطع منتقاة من نهج البلاغة بالعربية وترجمتها البلغارية إلى جانب النص الفارسي.

ترجمة الكتاب الجديد أعدتها أستاذة مادة الترجمة العربية في كلية الآداب الشرقية التابعة لجامعة صوفيا مايا تسينوفا وحررها بافل بافلوفتش.

مقدمة الكتاب أعدتها تسينوفا وقدمت في سياقها تعريفا بشخصية الإمام علي (600- 661 ميلادي) ومواكبته لمسيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وزواجه من ابنته فاطمة.

وأشارت في المقدمة إلى أن أول عملية جمع لأقوال الإمام أتت بعد ثلاثة قرون على يد الشاعر واللغوي البغدادي الشريف الرضي.

واقتبست تسينوفا قولا للروائي العربي طه حسين ورد قبل نحو مائة عام مفاده إن "أوروبا تخطئ عندما تتعرف على المسلمين بدون معرفة الإسلام" مضيفة أن الأمر لم يتغير حتى في زمننا هذا.

إصدار هذه الطبعة أتى بمبادرة وتمويل من الممثلية الثقافية التابعة للسفارة الإيرانية بصوفيا بالتعاون مع مؤسسة أهل البيت الإيرانية.

المصدر : الجزيرة