تصدرت أفلام الخيال العلمي إيرادات شباك التذاكر في السينما الأميركية متقدمة على أفلام الحركة والإثارة والرومانسية.

فقد اعتلى فيلم "غرباء في حي الفقراء" لائحة أفضل الأفلام على صعيد الإيرادات المالية حيث حصد 37 مليون دولار خلال ثلاثة أيام.

يتناول الفيلم قصة كائنات من الفضاء الخارجي أجبرت على العيش على كوكب الأرض في ظروف تشبه تلك التي يعيشها الناس في الأحياء الفقيرة وفجأة تجد هذه الكائنات شخصية ذات طبيعة مماثلة لها بإحدى الوكالات الحكومية ويتسنى لهذه الشخصية الفرصة التعرف على التكنولوجيا الحيوية لهذه الكائنات.

الفيلم من إخراج نيل بلومكامب وبطولة شارلتو كوبلي وجيسون كوب وناتالي بولت وسيلفاين سترايك.

أفلام الأكشن
وهبط إلى المركز الثاني متصدر إيرادات الأسبوع الماضي فيلم الأكشن "جي أي جو" حيث حصد 22.5 مليون دولار ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى أكثر من 98 مليونا.

وتدور أحداث الفيلم حول وحدة من النخبة في الجيش تضم مجموعة خاصة تعرف باسم "جي أي جو" تواجه منظمة شريرة يقودها تاجر سلاح، والفيلم من إخراج ستيفن سومرز وبطولة إنديوالي آكينوي، وكريستوفر أكسليستون وغريغوري فيتوسي.

وحل في المركز الثالث الفيلم الجديد "زوجة مسافر الزمن" الذي حصد أكثر من 19 مليون دولار منذ بدء عرضه قبل ثلاثة أيام.

ويحكي الفيلم قصة حب رومانسية لأمين مكتبة من شيكاغو يعاني من اضطراب جيني نادر يرسله عبر الزمن ليتجول في المراحل العمرية لحياة زوجته ويحاول في الأثناء بناء مستقبل مستقر مع الإنسانة التي أحبها.

الفيلم من إخراج روبرت شونتكي وبطولة إيريك بانا وراشيل مكادامز وميشيل نولدين وكاثرين ترويل.

جولي وجوليا
في حين هبط فيلم "جولي وجوليا" من المركز الثاني إلى الرابع بعد أن حصد أكثر من 12 مليون دولار ليصل إجمالي ما حققه من أرباح منذ عرضه أكثر من 43 مليون دولار.

ويتناول الفيلم -وهو من إخراج نورا إيفرون- حياة امرأتين (جولي وجوليا) في إطار كوميدي، وتلعب دور البطولة فيه ميريل ستريب وآمي.

وهبط من المركز الثالث إلى الخامس فيلم "قوة الجاذبية" حيث جمع أكثر من ستة ملايين دولار ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه نحو مائة مليون دولار.

وتدور أحداث الفيلم حول إرسال فرقة خاصة مدربة من خنازير غينيا لمنع ملياردير شرير من السيطرة على العالم، وهو من إخراج هويت ياتمان وبطولة بيل ناي وويل آرنيت وكيلي غارنر.

المصدر : رويترز