تحديد تاريخ تشييد الهرم الأكبر قضية قومية وعلمية لا ينبغي التسرع فيها (الفرنسية)

أعلن في مصر اليوم الأحد أنه سيتم تشكيل لجنة خاصة لتحديد تاريخ بناء الهرم الأكبر خلال الأيام القليلة المقبلة، باعتبار ذلك موضوعا قوميا وعلميا لا بد من تدقيقه.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار في مصر زاهي حواس اليوم الأحد إن المجلس قرر تشكيل هذه اللجنة لمناقشة الدراسة التي وضعها عبد الحليم نور الدين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الأسبق، أستاذ اللغة المصرية القديمة (الهيروغليفية) بجامعة القاهرة.

وكانت لجنة شكلتها محافظة الجيزة، برئاسة نور الدين، توصلت إلى أن تاريخ البدء في تشييد الهرم الأكبر (هرم خوفو) كان في يوم 23 أغسطس/آب، وجعلته اليوم القومي للمحافظة.

وقال حواس إنه طلب من محافظ الجيزة تأجيل الاحتفال بالعيد القومي للمحافظة المقرر في يوم 23 أغسطس/آب الذي تم ربطه بتاريخ تشيد الهرم إلى أن تنهي اللجنة العلمية اجتماعها مع اللجنة الدائمة للآثار المصرية المسؤولة عن الآثار في مصر".

وأوضح أن التوصل إلى تحديد موعد بناء الهرم الأكبر "قضية قومية وعلمية يجب أن لا تكون محل تقديرات أو تشكيك"، وأن مهمة العلماء هي التوصل إلى الحقيقة العلمية المجردة.

ومن المعروف أن الهرم الأكبر شيده الملك خوفو أثناء توليه حكم مصر (2551 - 2528 قبل الميلاد)، واستغرق بناؤه حوالي عشرين عاما.

المصدر : الألمانية