أخبار جاكسون تحظى بتغطية إعلامية محمومة في أميركا (الفرنسية)

داهمت الشرطة الفدرالية في مدينة هيوستن الأميركية عيادة كونراد موراي، الطبيب الشخصي لمغني البوب الأميركي الراحل مايكل جاكسون. وشوهد عدد من عناصر الشرطة يخرجون وثائق من داخل العيادة.

وتجرى تحقيقات جنائية لإجلاء الغموض المحيط بوفاة جاكسون بشكل مفاجئ الشهر الماضي والتي عُزيت إلى نوبة قلبية.

ويدور لغط بأن جرعات زائدة من الأدوية كانت السبب في الوفاة، وهو ما ينفيه الطبيب ومحاموه.

وعلى الرغم من أن نتائج التقرير المتعلق بسبب وفاة جاكسون لم تظهر بعد، فإن التركيز ينصب الآن علي عقار بروبوفول المسكن للألم الذي يمكن أن يسبب حدوث أزمة قلبية إذا أسيء استخدامه.

ووفقا لإيد شيرنوف المحامى الخاص بطبيب جاكسون فإن المحققين يسعون للحصول على السجلات الطبية لجاكسون.

وكانت الشرطة قد استجوبت موراي مرتين منذ وفاة جاكسون، وصادرت سيارته التي كانت موجودة في المنزل المستأجر الذي كان يقيم فيه جاكسون غداة وفاته في 25 يونيو/حزيران، ولكنها أوضحت أنه ليس مشتبها فيه.

المصدر : وكالات