فيلم لمايكل مور عن الأزمة المالية
آخر تحديث: 2009/7/10 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/7/10 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/18 هـ

فيلم لمايكل مور عن الأزمة المالية

فيلم مايكل مور "فهرنهايت 9/11" حصل على السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي (الفرنسية-أرشيف)
أعلن مخرج الأفلام الوثائقية الأميركي الشهير مايكل مور عن إنجازه فيلما جديدا يحلل أسباب الأزمة الاقتصادية الحالية ويحمل عنوان "الرأسمالية.. قصة حب"، مشيرا إلى أنه سيعرض يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.
 
وكشف المخرج اليساري التوجه وصاحب فيلمي "بولينغ فور كولومباين" و"فهرنهايت 9/11" أن فيلمه الجديد يضم "كل شيء: الرغبة والعاطفة والرومانسية وفقدان 14 ألف وظيفة يوميا.. إنه حب ممنوع، نوع من الحب لا يجرؤ المرء أن يذكر اسمه.. دعونا نعلن عنه.. إنه الرأسمالية".
 
وقال مور في بيان إن الفيلم سيركز على "التأثير الكارثي لسيطرة الشركات ودوافع الربح الخارجة عن نطاق السيطرة على حياة الأميركيين ومواطني العالم".
 
ويمثل فيلم مور "فهرنهايت 9/11" نقدا لاذعا لإدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش وسياساته بعيد أحداث سبتمبر/أيلول 2001، وقد تجاوزت عائدات الفيلم حينها مائة مليون دولار في صناديق التذاكر ليكون أحد أنجح الأفلام الوثائقية في التاريخ.
 
وكان مور قد خضع للتحقيق من قبل الحكومة الأميركية بعدما اصطحب عددا من ضحايا 11 سبتمبر/أيلول إلى كوبا لتلقي العلاج الطبي، في مشهد مهم في فيلم وثائقي.
 
وتلقى مور رسالة من وزارة الخزانة الأميركية لإبلاغه بأنها ستجري تحقيقا مدنيا في احتمال انتهاكه للحظر التجاري الأميركي الذي يقيد السفر إلى كوبا.
 
ووصف البيت الأبيض آنذاك فيلم "فهرنهايت 9/11" الذي فاز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي بفرنسا، بأنه مضلل بشكل سافر. وسخر مور الذي فاز بجائزة الأوسكار عام 2002 عن فيلمه "بولينغ فور كولومباين"، من كبار موظفي إدارة بوش وقال "أعتقد أنهم كلهم ممثلون".
المصدر : الألمانية

التعليقات