تسعة مرشحين بينهم عربيان لليونسكو
عـاجـل: صحف أميركية ووكالات أنباء دولية: سي آي إيه تخلص إلى أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان هو من أمر بقتل خاشقجي

تسعة مرشحين بينهم عربيان لليونسكو

فاروق حسني (يمين) ومحمد البيجاوي ضمن المرشحين (وكالات)

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) اليوم أسماء المرشحين التسعة إلى منصب المدير العام للمنظمة، ومن بينهم وزير الثقافة المصري فاروق حسني ووزير الخارجية الجزائري الأسبق محمد البيجاوي.

وقالت المنظمة إن المرشحين التسعة لمنصب المدير العام للمنظمة الذين قدموا طلباتهم للمجلس التنفيذي هم إنا مارشيوليونيته من ليتوانيا، ومحمد البيجاوي من الجزائر، وإيرينا جيرجويفا بوكوفا من بلغاريا، وفاروق حسني من مصر، وسوسبيترمويجاروبي موهونغو من تنزانيا، وألكسندر فلاديميروفيش ياكوفينكو من روسيا، وإيفون خويس أ. باقي من الإكوادور، وبينيتا فيريرو فالدنر من النمسا، ونورعيني تيجاني سيربوس من بينين.

وذكر بيان للمنظمة أن المجلس التنفيذي سيناقش هذه الترشيحات وسيقترح اسما واحدا خلال دورته الـ182 بين السابع و23 سبتمبر/أيلول 2009، قبيل انعقاد الدورة الـ35 للمؤتمر العام الموكلة إليه مهمة تسمية المدير العام الجديد.

"
إسرائيل سحبت اعتراضها على ترشيح فاروق حسني لمنصب المدير العام لليونسكو بعدما تدخل الرئيس المصري حسني مبارك، إلا أن جماعات ثقافية يهودية في أوروبا لا تزال تعارض ترشيحه
"
حسني وإسرائيل
وكانت اسرائيل عارضت ترشيح حسني إلى منصب رئيس اليونسكو بعد تصريح صدر عنه تحت قبة البرلمان المصري في مايو/أيار 2008 قال فيه إنه مستعدّ لحرق أي كتب إسرائيلية يثبت وجودها في المكتبات العامة في مصر.

لكن حسني عاد واعتذر في مقال نشره في صحيفة لوموند الفرنسية أعرب فيه عن أسفه العميق بشأن ما صدر عنه.

وبعدها سحبت اسرائيل اعتراضها على ترشيحه بعد أن تدخل الرئيس المصري حسني مبارك، إلا أن جماعات ثقافية يهودية في أوروبا لا تزال تعارض ترشيح حسني لمنصب مدير المنظمة.

أما الجزائر، فأعلنت رسميا دعمها الكامل لترشيح حسني لمنصب مدير اليونسكو على الرغم من ترشيح البيجاوي الذي كان رئيسا لمحكمة العدل الدولية.

ووجّه وزير الدولة الجزائري عبد العزيز بلخادم، الممثل الشخصي للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في تصريح صحافي انتقادات لاذعة للمرشح الجزائري، واصفا إياه بأنه شخص غير منضبط، ولن يلقى أي دعم من بلده لتولي المنصب الدولي.

وبموجب الميثاق التأسيسي لليونسكو، فإن المجلس التنفيذي يقترح المدير العام من بين المرشَّحين ويعيّنه المؤتمر العام لفترة أربع سنوات.

ويجوز تعيين المدير العام، وهو أعلى منصب في المنظمة، لولاية ثانية مدّتها أربع سنوات، وبعدها لا يجوز إعادة انتخابه.

وقد حدّد الموعد الأقصى لتلقي الترشيحات التي تقترحها الدول الأعضاء إلى منصب المدير في 31 مايو/أيار الماضي.

وينصّ الميثاق التأسيسي لليونسكو على أن رئيس المجلس التنفيذي، المؤلف من 58 دولة عضوا، يطلب من المرشحين أن يرسلوا إلى المجلس نصا قوامه 2000 كلمة على الأكثر في موعد أقصاه مطلع أغسطس/آب المقبل، يعرضون فيه رؤيتهم لليونسكو بإحدى اللغات الست المعتمدة في عمل المجلس التنفيذي.

وبعد ذلك ينظر المجلس التنفيذي أثناء دورته الـ82 في الترشيحات المقترحة، وذلك في جلسة خاصة.

المصدر : يو بي آي