أفضل صورة صحفية في العالم لهذا العام

سمير حسن-سراييفو


تستضيف العاصمة البوسنية سراييفو معرضا يضم أفضل مائتي صورة فوتوغرافية صحفية من بين نحو مائة ألف صورة تنافست في المسابقة التي تنظم سنويا.
 
وآلت جائزة هذا العام للمصور الأميركي أنتوني سواو. وتبين الصورة مشهد اقتحام الشرطة لأحد المنازل في ولاية أوهايو بعد طرد العائلة التي كانت تسكنه بسبب عجزها عن سداد أقساط المنزل.
 
وتقول مندوبة منظمة صور الصحافة العالمية فيمكا فان دير فالك للجزيرة نت إن الناظر إلى الصورة يظن أنها تعبر عن سيناريو لعملية إجرامية لكن الحقيقة عكس ذلك.
 
وتنظم مسابقة أفضل صورة في الصحافة العالمية منظمة هولندية تحمل نفس الاسم، وهي منظمة مستقلة غير ربحية تحصل على تبرعات من بعض الشركات الهولندية في مقدمتها يانصيب البريد الهولندي.
 
رقم قياسي
واشترك في المسابقة 96 ألفا و268 صورة لخمسة آلاف و508 مصورين فوتوغرافيين من 124 دولة، وهو رقم قياسي منذ تأسيس المنظمة عام 1955.
 
جانب من المعرض (الجزيرة نت)
وقد تناولت الصور موضوعات شتى منها الزلزال في الصين وإعصار ميانمار، وأوضاع الغجر في أوروبا والصراعات المسلحة في أنحاء العالم بالإضافة إلى قصص متنوعة من الحياة اليومية للإنسان في أماكن مختلفة من العالم.
 
وحسب فيمكا فان دير فالك فإن الصور المعروضة لا تهدف إلى الترهيب من الكوارث الطبيعية والصراعات البشرية بل تتناول أيضا الجوانب الجميلة في الطبيعة بالإضافة إلى الأحداث الرياضية، كما تختصر مئات الكلمات للتعبير عن مشاعر الإنسان المختلفة.
 
ويشير حارس مميا وهو أحد المصورين البوسنيين المحترفين إلى أن زيارة مثل هذا المعرض لا تهم المختصين فقط بل كل فئات المجتمع لأنها تجعلك كأنك طفت العالم كله في دقائق معدودة.
 
ويشبه مميا أهمية معرض صور الصحافة العالمية وما يحمله من تشويق ومتعة بسباق فورمولا واحد لمن يعشقون السيارات.
 
يذكر أن هذا المعرض يقام بعد اختيار أفضل صورة في العالم ويجوب نحو خمسين دولة ويزوره أكثر من مليوني شخص سنويا.

المصدر : الجزيرة