فاروق حسني عبر عن أسفه لتصريحاته المنتقدة لإسرائيل (الفرنسية-أرشيف)
أطلقت إحدى كبرى المنظمات اليهودية الأميركية وأكثرها نفوذا حملة ضد ترشيح وزير الثقافة المصري فاروق حسني لرئاسة منظمة اليونيسكو.

ودعت رابطة مكافحة التشهير اليهودية الأميركية الرئيس المصري حسني مبارك إلى سحب ترشيح وزير الثقافة لرئاسة المنظمة الدولية، كما طالبت دول الاتحاد الأوروبي بمعارضة ترشيح الوزير المصري.

ووجهت الرابطة وهي واحدة من كبرى منظمات اللوبي الإسرائيلي الأميركي خطابا لدول الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي، يدعو إلى رفض ترشح حسني لمنصب الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم "اليونيسكو"، وأشارت إلى ما وصفته بـ"معارضته الراسخة للتبادل الثقافي مع إسرائيل، ودعوته إلى حرق الكتب" الإسرائيلية.

وفصلت المنظمة اليهودية في الخطاب، الذي بعثت به إلى دول الاتحاد الأوروبي الـ27، ما قالت إنه "تاريخ العداء الطويل" من جانب وزير الثقافة المصري تجاه إسرائيل، ومن بينها تصريحه العام الماضي الذي قال فيه "سأحرق الكتب الإسرائيلية بنفسي إذا وجدت أيا منها في مكتبات في مصر"، وهو التصريح الذي تراجع عنه فيما بعد ونشر مؤخرا بيانا عبر فيه عن أسفه لهذه التصريحات.

لكن المنظمة اعتبرت أن اعتذار حسني جاء "متأخرا وسياسيا بوضوح في محاولة لإنقاذ سعيه للوصول للمنصب".

وجاء في الخطاب الذي حصلت وكالة أنباء "أميركا إن أرابيك" على نسخة منه "إذا استمرت عملية الترشيح فإننا نطالب الدول الأعضاء في اليونيسكو بالتحرك للمحافظة على الغرض الأساسي الذي تأسست اليونيسكو من أجله... من خلال اختيار مرشح آخر ليكون مديرا عاما" للمنظمة الدولية.
 
حملة إعلانية
كما أطلقت المنظمة حملة توقيعات على الإنترنت وإعلانا في صحف نيويورك تايمز الأميركية وإنترناشيونال هيرالد ريبيون، تطالب فيه قيادات منظمة اليونيسكو، ومقرها في باريس، بمعارضة ترشيح حسني للمنصب الدولي.

وربط إعلان المنظمة تصريح حسني عن حرق الكتب بممارسات النازية التي تمثلت في "إحراق النصوص المقدسة والكتب المقدسة... لأنهم علموا أنهم إذا دمروا الثقافة فإنهم يستطيعون تجريد الشعوب كلها من الإنسانية وتدميرهم"، حسب الإعلان.

ورصدت المنظمة التي تراقب الانتقادات الموجهة لإسرائيل في الإعلام العربي أيضا العديد من تصريحات الوزير المصري لصحف ووسائل إعلام مصرية وعربية، يعود بعضها إلى العام 2000، عدتها تعبر عن "العداء لإسرائيل والثقافة الإسرائيلية".

المصدر : وكالة أنباء أميركا إن أرابيك