مكتشفات أثرية جديدة بمصر
آخر تحديث: 2009/6/23 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/23 الساعة 18:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/7/1 هـ

مكتشفات أثرية جديدة بمصر

أحد الأهرام الكبرى في منطقة الجيزة (الفرنسية-أرشيف)

اكتشفت بعثة أثرية مصرية بمنطقة سقارة جنوب غربي القاهرة تماثيل جنائزية صغيرة وأجزاء من مومياء وأحجارا تحمل أسماء بنات الملك زوسر صاحب أول هرم في التاريخ.

فقد أوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس في بيان صدر الثلاثاء أن البعثة اكتشفت مجموعة من تماثيل الأوشابتي، وهي تماثيل جنائزية صغيرة وبقايا عظام حيوانية وطيور داخل فجوة عثر عليها أثناء أعمال تدعيم وترميم الواجهة الجنوبية للجسم الخارجي لهرم زوسر المدرج الذي بني بين العامين 2687 و2668 قبل الميلاد تقريبا.

وأضاف سمير عبد الرؤوف مدير البعثة أنه عثر أثناء أعمال تنظيف الممرات الداخلية للهرم على أحجار جيرية حفرت عليها أسماء بنات الملك زوسر وألقابه المختلفة، وعلى أدوات وبقايا تماثيل خشبية وأوان فخارية مختلفة الأحجام والأشكال وبقايا عظام آدمية وأجزاء من مومياء يجري العمل على ترميمها ودراستها.

كما أشار إلى العثور أثناء ترميم المقبرة الجنوبية للهرم على كمية كبيرة من القشور الذهبية التي يرجح أن المصري القديم استخدمها في العصور المتأخرة لتزيين التوابيت الخشبية.

كما عثر على 30 كتلة غرانيتية ضخمة يصل وزن كل منها إلى خمسة أطنان تشكل التابوت الغرانيتي الذي كان يوضع بداخله التابوت الخشبي الذي كان يحوي مومياء الملك زوسر.

والطبيب والمهندس الفرعوني "أيمحتب" هو مشيد المجموعة الهرمية للملك زوسر أبرز حكام الأسرة الثالثة الفرعونية نحو 2686- 2613 قبل الميلاد، ويحتوي الهرم المدرج على أكثر من خمسة كيلومترات من الممرات والأنفاق إضافة الى المدفن.

وأعلنت مصر قبل أشهر أنها ستقوم بترميم هرم زوسر، وهو أقدم من أهرام الجيزة الثلاثة الشهيرة، ويعد أول بناء حجري في التاريخ بعد سقوط بعض أحجاره وحدوث شروخ بالأسقف إضافة إلى انهيار بعض الأنفاق وسوء حالة النقوش في غرفة الدفن والمقبرة الجنوبية.

المصدر : رويترز

التعليقات