ليبيون يطالبون سيف الإسلام القذافي بعدم الانسحاب من الحياة السياسية (الجزيرة نت-أرشيف) 

قرّرت الحكومة الليبية ضم المؤسسات الإعلامية التي كانت تديرها شركة الغد الإعلامية المقرّبة من سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي معمر القذافي إلى مركز مستقل يتبعها أطلق عليه اسم المركز الوطني للخدمات الإعلامية.

وسيتولى المركز الجديد بموجب هذا القرار الذي اتخذته الحكومة الليبية رسم النهج الإعلامي للقنوات الفضائية المرئية والمسموعة والصحف والمطبعة التي كانت تديرها شركة الغد وتنفيذ الخطة الإعلامية لها.

وكلف المركز بالإشراف على تنسيق أعمال المؤسسات الإعلامية التي أصبحت بموجب هذا القرار تابعة له، وتعزيز الصلة فيما بينها وتقييم أدائها وما يواجهها من سلبيات ومعوقات واقتراح السبل لمعالجتها.

وتقرر أن تنقل قناتا الليبية الفضائية والمسموعة وقناة الإيمان وصحيفتا أويا وقورينا ومطبعة الغد إلى المركز المذكور، على أن تصفى حقوق الملاك ويعوضوا بمعرفة لجنة تشكل لهذا الغرض.

وسمحت الحكومة الليبية بموجب قرارها للوسائل الإعلامية المذكورة بالاستمرار في البث والإصدار بالتسميات نفسها والشعارات والترتيبات السابقة.

وكانت شركة الغد للخدمات الإعلامية أعلنت في مطلع مايو/ أيار الجاري أنها أبرمت اتفاقا مع شركة blue bird الإنجليزية لاستضافة بث الليبية الفضائية من العاصمة البريطانية لندن في الفترة القريبة المقبلة.

وجاءت تلك الخطوة بعد أن أقدمت الحكومة الليبية في أواخر أبريل/ نيسان الماضي فجأة على ضم قناة الغد إلى قناة الجماهيرية الرسمية. وقد أثار ذلك القرار تكهنات متباينة بشأن خلفياته وأبعاده.

المصدر : يو بي آي