لوثر كينغ في إحدى خطبه التاريخية في العاصمة واشنطن (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة "فارايتي" الأميركية أمس الثلاثاء أن المخرج السينمائي ستيفن سبيلبيرغ سينتج فيلما عن حياة زعيم الحقوق المدنية مارتن لوثر كينغ الذي اغتيل عام 1963 وهو في الـ39 من العمر.

وتمكنت شركة أفلام سبيلبيرغ "دريم ووركس" من توفير حقوق إنتاج الفيلم من ورثة كينغ والسماح لها باستخدام جميع الحقوق الخاصة بالمواد التي أنتجت في حياة القس الراحل كينغ.
 
وقال سبيلبيرغ "لقد حظينا بشرف منحنا الفرصة من عائلة كينغ لطرح تفاصيل هذه الأحداث المصيرية والتاريخية. نأمل أن تندمج القوة الخلاقة للفيلم وتأثير حياة مارتن لوثر كينغ من أجل تقديم قصة قوية لا يمكن إنكارها ونفخر بها جميعا".

وسيظهر بالفيلم خطابه الشهير الذي ألقاه في واشنطن في مارس/ آذار 1963، الذي يقول فيه "رغم الصعاب التي نواجهها اليوم وغدا لا يزال يراودني حلم، إنه حلم تمتد جذوره إلى عمق الحلم الأميركي، لدي حلم بأنه في يوم من الأيام.. سيجلس أبناء العبيد السابقين مع أبناء الأسياد السابقين حول مائدة الأخوة".
 
ولكنه لم يعرف حتى الآن من سيقوم بدور البطولة في الفيلم.
 
وكان كينغ أصغر فائز بجائزة نوبل للسلام عندما حصل عليها وهو لم يتجاوز الثلاثين من العمر، كما يعد رابع شخصية تخصص لها عطلة فدرالية في البلاد، بعد السيد المسيح عليه السلام والرئيس السابق جورج واشنطن إضافة إلى المستكشف الشهير كريستوفر كولومبوس.

المصدر : الألمانية