دان براون مؤلف شفرة دافنشي أغضب الفاتيكان (الفرنسية-أرشيف) 
تجنب الفاتيكان انتقاد فيلم "ملائكة وشياطين" الذي يتوقع أن يثير جدلا داخل الأوساط الدينية, كما حدث مع فيلم "شفرة دافنشي".

وعلى عكس التوقعات, وبعد فيلم "شفرة دافنشي" الذي كشف بعضا من أسرار الكنيسة, يأتي الفليم الجديد المأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم "ملائكة وشياطين".
 
الفيلم الجديد من بطولة توم هانكس الذي قام أيضا ببطولة "شفرة دافنشي", والفيلمان مأخوذان من روايتين للكاتب دان براون.
 
ويلعب الممثل إيوان مكغريغور دور كاميرلينغو المحوري الذي يدير شؤون الفاتيكان في الفترة بين وفاة البابا وانتخاب خليفته.
 
وقال مكغريغور "يرى كاميرلينغو نفسه رجلا يفعل أي شيء لإنقاذ الكنيسة من المستنيرين وكل ما يمثلونه".
 
وقد تجنب الفاتيكان حتى الآن انتقاد "ملائكة وشياطين" على عكس ما فعل عام 2005 مع فيلمي شفرة دافنشي و"البوصلة الذهبية" عام 2006 من بطولة نيكول كيدمان ودانييل كريغ.
 
وقد أثار فيلم "شفرة دافنشي" استياء الفاتيكان وبعض الكاثوليك بسبب قصته التي تفترض أن السيد المسيح تزوج مريم المجدلية وأنجب منها أي أن هناك سلالة للمسيح أبقاها مسؤولو الكنيسة سرا لقرون.
 
ورفضت أبرشية كبير الأساقفة في روما منح "ملائكة وشياطين" حق التصوير في الكنائس التاريخية، مما اضطر طاقم الفيلم إلى بناء ديكور للكنائس في الولايات المتحدة.

المصدر : رويترز