إحدى لوحات الرسام علي شاه علي الفائز بالجائزة الأولى (الجزيرة نت)

انتظم معرض سوريا الدولي الخامس للكاريكاتير تحت عنوان "الجوع" حيث عرضت في صالة دار البعث للفنون 120 لوحة انتقلت للمرحلة النهائية من بين نحو 1200 لوحة قدمها رسامو كاريكاتير من 75 دولة.

ومنح موقع الكاريكاتير السوري جائزة مسابقته الدولية الخامسة للرسام علي شاه علي من الولايات المتحدة، فيما ذهبت الفضية للألباني أغير سولاغ والبرونزية للإيراني جمال رحمتي.
 
قضية عالمية
وقال مدير المسابقة رسام الكاريكاتير السوري رائد خليل للجزيرة نت إن المسابقة تحاول دوما ملامسة أهم القضايا التي تشغل العالم، ويأتي اختيار محور الجوع ليعكس الاهتمام بهذه القضية التي تهدد مئات الملايين في شتى أرجاء العالم.
 
جانب من الجمهور المتابع لمعرض مهرجان سوريا الدولي للكاريكاتير(الجزيرة نت)
وأشار إلى أن الجوع يرتبط بعدد كبير من الدول والمجتمعات ولفت إلى تقارير منظمة الأغذية والزراعة العالمية "الفاو" التي تتحدث عن نحو مليار جائع حول العالم ووفاة نحو 13 ألف طفل يوميا بمشكلات ترتبط بالجوع .
 
ورأى خليل أن مستوى الدورة الخامسة كان ممتازا, مشيرا إلى أن استبعاد العدد الأكبر من الأعمال عن المرحلة النهائية لا يعني ضعفا في المستوى على الإطلاق.
 
وأكد أنه كان لابد من اختيار عدد محدد حيث فازت ثلاثة أعمال منها بجوائز المسابقة فضلا عن أعمال مميزة أخرى نالت جوائز خاصة.

مستوى رفيع
وبدوره وصف رسام الكاريكاتير حكمت أبو حمدان العضو في لجنة التحكيم الأعمال المشاركة بأنها رفيعة المستوى. وقال لـ"الجزيرة نت" إن المهنية العالية للرسامين ساعدتهم في إيصال فكرة المسابقة بأساليب متقدمة.
 
وأضاف أن ذلك جعل عملية اختيار الأعمال التي انتقلت للمرحلة النهائية  صعبة, خاصة أن مستويات المشاركات متقاربة عموما باستثناء مجموعة ليست لها علاقة بفكرة المسابقة.
 
وأشار أبو حمدان إلى أنه تم وضع معايير دقيقة لتقييم الأعمال مشيرا إلى إعطاء درجات لوضوح الفكرة وأخرى للتقنية وللوحة إجمالا, وأكد أن اللجنة لم تطلع على أسماء المشاركين وتعاملت مع أرقام تعبر عن كل لوحة.
 
وضمت لجنة التحكيم أبو حمدان والدكتور ماهر الخولي والفنان نضال سيجري من سوريا وأموريم من البرازيل وإيتلا أوزر من تركيا ورحيم أصغري من إيران ومنحت الجائزة الخاصة لجيتيت كويستانا من إندونيسيا.

المصدر : الجزيرة