قناع يعتقد أنه يعود للعصر الروماني (الفرنسية)
قالت وزارة الثقافة المصرية إنه تم اكتشاف ثلاثة آلاف قطعة أثرية تضم عملات نقدية وأساور زجاجية وأحجارا كريمة يرجع تاريخها إلى خمسة عصور مختلفة في محافظة الفيوم جنوب العاصمة القاهرة.

وقال رئيس البعثة الأثرية العاملة في منطقة بحيرة قارون خالد سعد أمس الاثنين إن القطع الأثرية تعود إلى العصر الإغريقي والروماني والبطلمي وما قبل التاريخ وعصر حديث هو العصر المملوكي.

وأوضح سعد أن القطع كانت مطمورة في المناطق الصحراوية على الساحل الشمالي لبحيرة قارون في محافظة الفيوم (حوالي 90 كم جنوب القاهرة).

وأضاف أن بعثته تعمل في المنطقة منذ شهر واحد وأنها عثرت على القطع في مساحة كيلومترين مربعين، متوقعا العثور على المزيد من الآثار في هذه المنطقة.

وأوضح أن القطع المكتشفة تشمل عملات عليها رسوم ونقوش، وموازين وأدوات طبية وأساور زجاجية وأحجارا كريمة وإبرا من العظام والحجر، وأنواعا من الطواحين ودمية عروس النيل ورؤوس سهام متنوعة وآيات قرآنية منقوشة.

المصدر : يو بي آي