عملات أموية قديمة (الجزيرة نت - أرشيف)

اقتنت مكتبة الملك عبد العزيز العامة بالعاصمة الرياض مؤخرا مجموعة عملات إسلامية نادرة جرى صكها بأقاليم الجزيرة العربية في العصور الإسلامية وأقاليم الدولة الإسلامية الأخرى.
 
وفي بيان لها اليوم الاثنين، ذكرت المكتبة أن هذه القطع تعد من النقود الإسلامية التي تتسم بالندرة العالمية بل إن بعضها لا يوجد له مثيل إلى الآن.
 
وأضاف أن من بين هذه القطع درهم عباسي جرى صكه بالبصرة بعهد أبي جعفر المنصور، يتميز عن سواه من دراهم الخليفة بصفة عامة والدراهم العباسية المضروبة بالمدينة بوجود كلمة (عبد) أسفل كتابات مركز الوجه، وهي كلمة لم يسبق أن ظهرت على دراهم المنصور من قبل.
 
ويعد هذا الدرهم حسب البيان إضافة مهمة لمجموعة المكتبة التي تشتمل على ما يزيد على سبعة آلاف قطعة من المصكوكات الإسلامية التي تعود لمعظم الأسر الحاكمة بالتاريخ الإسلامي، وتغطي تواريخ صكها فترة زمنية تمتد مما قبل الإسلام وحتى القرن الرابع عشر الهجري.
 
ويوجد بالمكتبة أيضا العديد من القطع النادرة الأخرى مثل الدينار الذهبي الأموي الذي يعود لمرحلة التعريب، والدرهم العربي الساساني المضروب في دمشق بالإضافة إلى نقود إسلامية أخرى تعود لعهود الأسر الحاكمة، سواء ما صكّ منها بالجزيرة العربية مثل مكة والمدينة واليمامة وبيش وعتر وصنعاء وعمان وغيرها من مدن الصك النادرة بالجزيرة العربية.
 
وتضم المجموعة نقودا تعود إلى دول تولت الحكم بالعالم الإسلامي مثل الدولة الطولونية والحمدانية والإخشيدية والأموية الأندلسية والفاطمية والأيوبية والمملوكية، بالإضافة الى دول مشرق العالم الإسلامي كالصفارية والسامانية والبويهية والغزنوية والسلجوقية والمغولية والصفوية.
 
وجرى تصنيف عملات المجموعة وفهرستها بالطرق العلمية المتبعة في تصنيف المجموعات العالمية، وهي متاحة للباحثين والدارسين.

المصدر : يو بي آي