سوق الإنتاج يصاحب مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية
آخر تحديث: 2009/4/15 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/15 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/20 هـ

سوق الإنتاج يصاحب مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية

مهرجان الجزيرة خصص مساحات واسعة خارج قاعات العرض للتسويق (الجزيرة نت)

محمد العلي-الدوحة

خلال الدورة الرابعة لمهرجان الجزيرة الدولي للأفلام الوثائقية في عام 2007 أضافت الجزيرة عنصرا مكملا له هو سوق الإنتاج المصاحب للعروض.

وترجم ذلك في منح مساحات ومنافذ في القاعة التي تتوسط دور العرض للمحطات والمؤسسات المنتجة كي تعرض ما لديها من شرائط للفضائيات المهتمة بالأفلام التسجيلية والوثائقية. وشمل سوق الإنتاج أيضا هيئات إعلامية لا تخوض المسابقات وتطمح فقط إلى العثور على مشترين لأشرطتها.

المراقب لأنشطة المهرجان يلاحظ أن عدد المؤسسات المحلية والعربية المشاركة في أنشطة السوق وفعالياته ازداد خلال العام الجاري. فإلى جانب فضائيات عربية كـ"المنار" و"الشروق" حضرت هذا العام "النيل للأخبار" عبر منفذ يعرض ملصقات دعائية وترويجية.

وإلى جانب "تيليسور" الفنزويلية حضر هذا العام المعرض الوطني للفيلم في الأرجنتين. وتعددت كذلك المؤسسات الصينية والآسيوية.

محسن برمهاني: قناة بريس.تي.في وزعت نحو 200 شريط خلال المهرجان الماضي(الجزيرة نت)
تواصل وروابط
حول ما إذا كان هذا السوق قد حقق هدفه في تسهيل التواصل والروابط بين المنتجين المستقلين، قال محسن برمهاني ممثل فضائية "برس.تي.في" ومقرها الرئيسي في طهران إن محطته تعرض خمسة أفلام في إطار المسابقة وسبق لها أن شاركت في مسابقة العام الماضي بثلاثة أفلام.

ونوه برمهاني إلى أن السوق المصاحب لمهرجان الجزيرة معد أصلا للتواصل بين المنتجين وليس للبيع والشراء.
 
وقال إن المهرجان هو الأساس والسوق صمم ليأتي على هامشه. وكشف المسؤول الإيراني أن سوق العام الماضي ساعد "برس.تي.في" على توزيع نحو 200 شريط من إنتاج الفضائية المذكورة.

من جانبه قال ممثل المعهد الوطني للفيلم بالأرجنتين خافيير كرواسي إن هذه المشاركة هي الأولى للمعهد المتخصص في الترويج للإنتاج السينمائي والتلفزيوني الأرجنتيني. وأشار إلى أن بلاده ممثلة في إطار المسابقة الرسمية بفيلم بعنوان "تانغو حياتي" بحضور مخرجه.
 
خافير كرواسي: الأرجنتين ممثلة بالمهرجان بفيلم "تانغو حياتي" (الجزيرة نت)
وقال أيضا إن فريقا من التلفزيون الحكومي الصيني شاهد عرض الفيلم وهو يتفاوض حاليا لشرائه. واعتبر كرواسي أن مشاركة المعهد هي نافذة جديدة للإطلال على العالم.
 
وقال إن الجزيرة لها وقع خاص في الأرجنتين لأنها تمثل عالما جديدا وليس سوقا بالمعنى الضيق للكلمة.

وأعرب المسؤول الأرجنتيني عن حماس العاملين في الحقل السينمائي الأرجنتيني للإنتاج المشترك مع أي منتج عربي، موضحا أن الانفتاح المشترك لا تقف اللغة عائقا أمامه وأن لبلاده إنتاجا مشتركا مع ألمانيا مثلا.
 
مشاهدة وانتقاء
في ضفة الفضائيات العربية ظهرت فضائية "القدس" التي بدأت بثها على مدى 24 ساعة قبل ستة أشهر بوصفها مؤسسة لم تقتحم الآن سوق الإنتاج لعدم اكتمال شروط الإنتاج الخاص لديها، لكنها شاركت في المهرجان كي يستطيع وفدها مشاهدة عروض للأفلام التي تناسب شخصيتها تمهيدا لشرائها وعرضها.

أحمد القرعاوي: قناة القدس لم تقتحم بعد مجال الإنتاج (الجزيرة نت)
ويقول مدير الإنتاج في الفضائية أحمد القرعاوي للجزيرة نت إن "القدس" لم تشارك بأي من الأفلام "وما كسبناه هو التعرف على الشركات الأخرى ومنتجي الأفلام كي ننتقي المميز منها". وذكر أن قناته لديها فيلم قصير مميز كانت بصدد إدخاله في المسابقة لكنها عدلت عن رأيها في اللحظة الأخيرة.

أما فضائية "الشروق" السودانية فقال مسؤول العلاقات العامة فيها إياد عبد الرحمن إنها لم تشارك في إطار المسابقة وليس لديها حاليا فيلم وثائقي جاهز للتسويق.
 
وأشار إلى وجود فيلمين من إنتاج الشروق قيد الإعداد حاليا أحدهما عن سد مروي والآخر عن دارفور.

بالمحصلة يبدو أن سوق الإنتاج المصاحب لمهرجان الجزيرة حقق الغرض المراد منه كحيز للتواصل بين المنتجين والمحطات الفضائية في أكثر من مكان في العالم، لكن عددا من المشاركين فيه خصوصا من الفضائيات الأجنبية كبريس.تي.في لديهم آمال أن يشمل التعاون مع الجزيرة "تنسيقا تحريريا" في بعض المجالات على ما أفاد ممثل القناة.
المصدر : الجزيرة