17 فيلما وثائقيا مشاركا بالمهرجان عرضت صباح اليوم (الجزيرة نت)


محمد العلي-الدوحة

 

انطلقت عروض مهرجان الجزيرة الدولي الخامس للأفلام التسجيلية في يومه الثاني بحضور صانعي الأفلام المبرمجة للعرض ومهتمين، إضافة إلى مشاهدين من أعمار مختلفة.


وعرضت في الفترة الصباحية خمسة أفلام طويلة وسبعة قصيرة وخمسة متوسطة في القاعات الثلاث المخصصة للعروض في فندق شيراتون بالعاصمة القطرية الدوحة.


وبين الأفلام اللافتة فيلم من إنتاج قناة الجزيرة للأطفال لعلا طبري وعنوانه "جنغا 48" مدته 76 دقيقة ويتناول قصة شقيقتين تقرآن بضعة أسطر من أحد كتب الأطفال الصادرة عن وزارة التربية الإسرائيلية توحي بما ينبغي أن تكون عليه الهوية الوطنية لأطفال "عرب إسرائيل".

 

وفي يوم الأرض قررت الشقيقتان خوض رحلة شاقة للتوصل إلى أجوبة على تساؤلاتهما عن حق الفلسطينيين في هويتهم القومية داخل إسرائيل.


جمال داكن
ويتمحور فيلم "جمال داكن" الذي أنتجته شبكة الجزيرة وأخرجه محمد الأسيوطي حول مفهوم الجمال عند سكان غانا. ويعالج الفيلم الذي تبلغ مدته 48 دقيقة تأثر النساء الغانيات بالغرب وانتشار ظاهرة تبييض البشرة بينهن.


وكان ملفتا في العروض الصباحية مشاركة تلاميذ وطلبة من عدد من المدارس القطرية في مشاهدة بعض العروض بالتنسيق بين إدارات هذه المدارس وقناة الجزيرة للأطفال.


وجرى توزيع الأطفال والفتيان من عشرة مدارس مستقلة وخاصة وحكومية على بعض العروض المنتقاة.

 

تعاون ثنائي

جانب من المؤتمر الصحفي بين أرناؤوط (يمين) وبكيدة (الثاني يمين) (الجزيرة نت)
وفي سياق الأنشطة المصاحبة ليوم المهرجان الذي عقد تحت شعار "خمسة أعوام من الأمل" عقد مدير المهرجان عباس أرناؤوط مؤتمرا صحفيا مع مدير جمعية السينما الإيرانية الشابة ناصر بكيدة.


وكشف أرناؤوط وبكيدة خلال المؤتمر عن اتفاق للتعاون بين المؤسسة الإيرانية التي تعنى بتدريب وتسويق أفلام المخرجين الإيرانيين الشباب والجزيرة.


وعبر بكيدة عن سعادته بالتوصل إلى اتفاق مع "مؤسسات أخرى من طراز الجزيرة".

المصدر : الجزيرة