علاقة حماس ومصر شهدت لحظات حساسة في الآونة الأخيرة (الفرنسية-أرشيف)
صدر في لبنان كتاب يسلّط الضوء على علاقة مصر بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وتطوراتها، وخصوصًا بعد الحوار الفلسطيني الذي عُقد في القاهرة في مارس/آذار  2005.

ويحمل الكتاب الصادر عن مركز "الزيتونة للدراسات والاستشارات"، عنوان "مصر وحماس" ويقع في 88 صفحة وهو تقرير من إعداد قسم الأرشيف والمعلومات في المركز.

وجاء في بيان لمركز الزيتونة توصلت الجزيرة نت إلى نسخة منه أن الكتاب يرصد الدور المصري في ملفات الحوار الوطني الفلسطيني، والتهدئة، وصفقة تبادل الأسرى، ويعرض موقف مصر من فوز حماس بالانتخابات التشريعية  وسيطرتها على قطاع غزة، وما تبعه من حصار وعدوان عسكري إسرائيلي.

ويذكر الكتاب أن علاقة مصر بحماس تشكّل امتدادًا للعلاقة التي جمعتها بالفلسطينيين، بوصفها لاعبًا رئيسيا في المعادلة الفلسطينية منذ بداية الصراع العربي الإسرائيلي.

ويستعرض الكتاب أهم مراحل العلاقة بين مصر وحماس منذ ميلاد الحركة وصولا إلى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة بين 27 ديسمبر/كانون الأول 2008 و18 يناير/كانون الثاني الماضي.

واعتبر الكتاب ذلك العدوان حلقة جديدة في مسلسل العلاقة الحساسة بين مصر وحماس، حيث لم يغفل الموقف المصري الرسمي توجيه النقد إلى الحركة، على الرغم من إدانته للعدوان وتحميل إسرائيل مسؤولية ما أسفر عنه من شهداء وجرحى.

ويعتبر كتاب "مصر وحماس" الإصدار السابع من سلسلة تقارير المعلومات التي تصدر عن مركز الزيتونة بشكل دوري بهدف تسليط الضوء على إحدى قضايا المنطقة العربية والإسلامية، وخصوصا فيما يتعلق بالشأن الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة