المجموعة التي كشفت عن الصورة قالت إنها رسمت عام 1610م (الفرنسية)

كشفت مجموعة تعمل بمجال التراث في بريطانيا عن لوحة لوجه الكاتب المسرحي الشهير وليام شكسبير عمرها ثلاثمائة عام، وقالت إنها اللوحة الوحيدة التي رسمت له أثناء حياته.

وتقول المجموعة إن اللوحة التي كشفت عنها الاثنين رسمت عام 1610م، أي قبل ست سنوات من وفاة المسرحي البريطاني، وقد تم إخضاعها للكشف بالأشعة والأشعة تحت الحمراء للتأكد من موعد رسمها.

كما أوضحت في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة لندن أن هذه اللوحة التي ما تزال هوية من رسمها مجهولة، ظلت ملكا لعائلة واحدة على مدار قرون وورثها مقتني التحف إليك كوبي.

وتوجد حتى الآن لوحتان يعتمد عليهما في تصور وجه شكسبير، وقد رسمتا بعد وفاته.

من جهة أخرى قال علماء آثار بريطانيون إنهم يعتقدون أنهم عثروا على بقايا أول مسرح لشكسبير بني عام 1586م، مضيفين أنه ربما تم تمثيل مسرحية روميو وجولييت آنذاك على خشبته.

وتمتلك المكان الذي يقع فيه المسرح شركة تاور ثياتر، وهي تخطط لافتتاح مسرح هناك عام 2012. وقال مسؤول من الشركة إنه عند إعادة افتتاح المسرح فإن لندن "سوف تعود إلى جذورها الحقيقية".

المصدر : وكالات