مهرجان شتاء سراييفو ينظم سوقا خيرية تضامنا مع غزة

مهرجان شتاء سراييفو ينظم سوقا خيرية تضامنا مع غزة

لقطة من حفل افتتاح المهرجان (الجزيرة نت)

إبراهيم القديمي-سراييفو
 
اكتسب مهرجان شتاء سراييفو شهرة كبيرة في دوراته  السابقة التي بلغت 24 دورة، حيث استقطب ما يقرب من 26 ألف و300 مشارك ونحو 3 ملايين زائر لمتابعة أنشطته الثقافية المتعددة التي شملت عرض 3080 مسرحية.
 
وأصبح لزاما على الجهات المعنية التي تنظمه سنويا أن تحافظ على مستواه من حيث دقة التنظيم وشمولية الفعاليات التي يحتويها مهرجان هذا العام الذي يمتد من 7 حتى 28 من الشهر الجاري بمشاركة 39 دولة.
 
ولم تغب عن المهرجان في دورته الـ25 أحداث غزة الأخيرة فدشنت فعالياته التي انطلقت مساء أمس بتنظيم سوق خيرية يعود ريعها لصالح الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة.
 
 صباهيتش: هدف السوق الخيرية إرساء مبادئ السلام ونبذ لغة الحرب (الجزيرة نت )
وقال مدير المهرجان إبراهيم صباهيتش للجزيرة نت، إن السوق تهدف إلى إرساء وتكريس مبادئ الحرية والسلام ونبذ لغة الحروب والعنف والقتل والدمار.
 
وتتضمن السوق الخيرية بيع العديد من المنتجات الزراعية الطازجة من خضراوات وفواكه وعسل نحل ووجبات جاهزة إضافة إلى الملابس والكتب المتنوعة.
 
ويشير صباهيتش إلى أن اللجنة المنظمة للمهرجان اختارت تلك المنتجات لتذكير سكان سراييفو بأهميتها حينما اعتمدوا عليها أثناء حصار سراييفو في سنوات الحرب العجاف.
 
وقد استقطبت السوق في يومها الأول أعدادا كبيرة من الزوار الذين أبدوا تعاطفا ملفتا مع أهل غزة في محنتهم التي طال أمدها.
 
عاصمة ثقافية
ولفت صباهيتش في كلمة الافتتاح إلى أن مهرجان شتاء سراييفو أصبح رمزا للإبداع الفني والتعارف بين ثقافات وحضارات شعوب العالم.
 
وأضاف أن مهرجان هذا العام الذي يحظى برعاية اليونيسكو والاتحاد الأوروبي، سيتبنى مشروع "سراييفو عاصمة للثقافة العالمية للعام 2014".
 
وقد حظيت دورة هذا العام بمشاركة ست دول عربية وإسلامية في فعاليات المهرجان وهي مصر والأردن وفلسطين وإيران وتركيا وأذربيجان.
 
كتيبات للبيع في السوق الخيرية المخصصة لغزة (الجزيرة نت)
صعوبات مالية

وتشمل فعاليات المهرجان الذي يواجه صعوبات مالية كبيرة، الفنون المرئية والمعارض التشكيلية والتصوير الفوتوغرافي والحفلات الموسيقية والباليه والمسرح والأفلام السينمائية وورش العمل المخصصة للأطفال واللقاءات الأدبية والبرامج الخاصة وأكلات الشعوب.
 
ومن المقرر أن يتابع الجمهور معرضا تشكيليا لتقديم نماذج من أعمال الفنان الإسباني الراحل بيكاسو وآخر لأربعة  فنانين تشكيليين من مصر وندوة عن التغييرات التي حدثت في أوروبا خلال القرن الماضي مثل انهيار جدار برلين وربيع براغ، كما سيعرض المركز الثقافي التركي عددا من الأفلام الأردنية.

وتسمح إدارة المهرجان للجمهور البوسني وزائري البلاد بحضور جميع الفعاليات مجانا، وتقدم تلك الفعاليات على مسارح الدولة والمراكز الثقافية الأجنبية بما يحقق الهدف المنشود الذي يسعى إليه القائمون على المهرجان وهو تحقيق الصداقة مع مختلف شعوب العالم.
المصدر : الجزيرة