إعادة افتتاح المتحف الوطني العراقي
آخر تحديث: 2009/2/23 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/23 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/28 هـ

إعادة افتتاح المتحف الوطني العراقي

نوري المالكي أثناء إعادة افتتاح المتحف (الأوروبية)
 
أعادت الحكومة العراقية اليوم الاثنين افتتاح المتحف الوطني الذي أغلق منذ أكثر من ست سنوات بسبب تدهور الأوضاع الأمنية في أعقاب الغزو الأميركي للبلاد.

وقال وزير السياحة والآثار العراقي قحطان الجبوري في كلمة له بمناسبة إعادة افتتاح المتحف "نقف اليوم بإجلال واحترام في واحد من أهم متاحف الشرق الأوسط ومصدر من مصادر المعرفة الإنسانية".

وأضاف "نعيد اليوم افتتاح المتحف الوطني الذي تعرض لهجمة شرسة من أعداء الحضارة، وحاول البعض تأخير عملية افتتاحه في الوقت الحاضر بحجج مختلفة مثل تردي الأوضاع الأمنية وغيرها.

وأشار الجبوري إلى أن الوزارة بذلت جهودا كبيرة في السنوات القليلة الماضية لاستعادة آلاف القطع الأثرية التي سرقت من المتحف الوطني والمواقع الأثرية المنتشرة في مختلف مدن البلاد، مبينا أن هذه الجهود توجت بإعادة 6000 قطعة سرقت من المتحف، إضافة إلى 5000 قطعة أخرى سرقت من المواقع الأثرية، بعد الغزو عام 2003.
 
المالكي متجولا داخل المتحف (الأوروبية)
المالكي يدعو

من جهته قال رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي "أشكر كل الدول التي وقفت إلى جانب العراق وساعدت في استعادة آثاره المهربة في إطار حملة عالمية لاستعادة تراث العراق".

ودعا المالكي علماء الآثار إلى المساعدة على جعل العراق "قبلة للبحث في تاريخ الإنسانية".
 
والمتحف الوطني العراقي أنشئ في العام 1923 بمنطقة القشلة وسط مدينة بغداد، ثم نقل مع محتوياته بعد أربعة أعوام إلى منطقة المأمون غربي بغداد بسبب ضيق المساحة، إلى أن بني المتحف الحالي الذي افتتح في العام 1966 ويقع في منطقة العلاوي وسط بغداد.

وتعرض المتحف الوطني العراقي بعد غزو البلاد عام 2003 إلى عمليات سرقة ونهب منظمة أدت إلى فقدان آلاف القطع الأثرية التي تمثل فترات مختلفة من حضارة وادي الرافدين، ناهيك عن عملية السرقة التي تعرضت لها المواقع الأثرية.
المصدر : الفرنسية