لقطة من دراما "هي وهو" (الجزيرة نت)

توفيق عابد-عمان
 
وسط حضور فني ورسمي احتفل الاثنين بافتتاح فضاء المسرح الحر في جبل اللويبده بعمان كمنتدى متخصص في حقل الإبداع يضم مجموعة من الفنانين المحترفين الذين يتمتعون بالخبرة والبصمة الواضحة في الحركة الفنية الأردنية بهدف استقطاب شرائح متعددة لمتابعة نشاطاته.

الاحتفال الذي رعاه نائب أمين عمان المهندس عامر البشير، تضمن أربع فعاليات فنية قصيرة عبارة عن دراما اجتماعية قدمها الفنانان تحرير القريوتي وعامر جبر، ولوحة غنائية تراثية لرامي شفيق، وتمثيل إيمائي صامت للفنانين أحمد مساد ورامي حماد.

كما قدمت مسرحية "زفرة العربي الأخيرة" كأول عرض يقدم في فضاء المسرح الحر، وهي من تأليف المصري إبراهيم الحسيني وإخراج قيس الشوابكة وتمثيل ريما نصر ورامي حماد ولؤي محمود وتامر موسى.

 الشوابكة: الدراما استفزازية تحرض على نجدة غزة (الجزيرة نت)
دراما احتجاجية
وتعتبر المسرحية -التي لا تزيد مدة عرضها عن 35 دقيقة- تظاهرة احتجاجية مباشرة حول ما حدث ويحدث في غزة عبر شخصية "عائشة" التي فقدت زوجها وأصيب رضيعها برصاصة في جمجمته جعلته معاقا قعيد المنزل.

وفي حديث خاص للجزيرة نت قال مخرج العمل قيس الشوابكة إن مأساة غزة حالة متكررة في تاريخنا فأرواح الشهداء في فلسطين تصرخ فينا ونحن هائمون بلا أرواح، لافتا إلى أن المسرحية تتضمن إشارات ودلالات إنسانية مفادها الاحتجاج والغضب على مجازر إسرائيل والعمل على إيجاد حل جذري للقضية وليس علاجا مؤقتا.

ويرى أن الدراما استفزازية تحرض على نجدة غزة وتدور أحداثها في ملجأ قرب مقبرة قديمة يجعل منها متجددة تستقبل ضيوفها على مدار الساعة، وقال لا أريد أن يخرج المشاهدون متطهرين أو متصالحين مع مشاعرهم وعواطفهم بل أريدهم أن يتخذوا موقفا على مستوى المشاعر والفكر يكون منسجما مع الإنسانية وحق "عائشة" في الحياة والوجود بحرية وكرامة "واللبيب يفهم".

مواكبة الأحداث
من جهته يرى رئيس المسرح الحر علي عليان أن المسرحية مناسبة زمنيا للأحداث السياسية ومكانيا فهي تجربة متناسقة استطاع مخرجها تطويع النص تبعا للظروف الحالية وهذا تطلب مجهودا عاليا في الصياغة الموضوعية كون النص الأصلي ينزع للرمزية أكثر من الدلالة المباشرة.

 عليان: المسرحية مناسبة زمنيا للأحداث السياسية (الجزيرة نت)
وقال للجزيرة إن فريق العمل شبابي وإن المسرح الحر ينهج في المرحلة الحالية للتعاون مع الشباب لتحقيق عنصر التجديد وروح الحداثة واكتساب الشباب ونقل الخبرة من جيل لآخر.

يذكر أن فرقة المسرح الحر تحضر حاليا لإقامة الدورة الرابعة "دورة القدس" التي تنطلق في التاسع من مايو/أيار المقبل بمشاركة سبع دول عربية حتى الآن.

عروض أخرى
أما المشهد الدرامي "هي وهو" فهو صراع على السلطة والنفوذ بين المرأة والرجل، وهو مشكلة خرّبت الكثير من البيوت وضحاياها الأطفال دائما.

وتحدثت الفنانة تحرير القريوتي للجزيرة نت عن دورها بأنه يمثل شخصية امرأة قوية وظالمة تستطيع أن تكسر أو تتحكم في الرجال باستغلال أنوثتها.

أما عامر جبر فيمثل دور الرجل المضطهد الذي يحاول التنفيس عن غضبه في عمل فني يحاول -كما يقول جبر- رسم بسمة صغيرة بأسلوب ثقافي هادف بعيدا عن المواقف أو الإيحاءات التي تخدش الحياء.

في حين تناول المشهد الإيمائي مسألة الحرب وما بعدها والصراع الذي يتولد داخل الإنسان في دفاعه عن وطنه وإنقاذه الآخرين، ويصف أحمد مساد إسرائيل بـ"الفزاعة" ذات الشكل المخيف لكنها في النهاية مجرد "لعبة".

المصدر : الجزيرة