نصر حامد أبو زيد اعتبر ما حدث ورقة ضغط على الحكومة الكويتية (الجزيرة نت-أرشيف)
رفضت السلطات الأمنية بمطار الكويت دخول المفكر المصري نصر حامد أبو زيد, وأعادته إلى القاهرة, وذلك بدعوى عدم توفر الحماية اللازمة له بعد إهدار بعض الجماعات لدمه, طبقا لما ذكرته وكالة الأنباء الألمانية.
 
وفال أبو زيد لرجال الأمن في مطار القاهرة إنه غادر بتأشيرة سليمة وبدعوة كويتية لإلقاء محاضرتين مدعوا من أحمد البغدادي, مدير منتدى "تنوير" عن تجديد الخطاب الديني ووضع المرأة في الإسلام.
 
واعتبر أبو زيد ما حدث "ورقة ضغط على الحكومة الكويتية"، مؤكدا أنه "مندهش مما حدث".
 
وكان أبو زيد قد غادر القاهرة مساء أمس الثلاثاء على طائرة كويتية متجهة إلى الكويت، وفوجئ عند وصوله هناك برفض السلطات دخوله وإعادته إلى مصر في ساعة مبكرة صباح اليوم الأربعاء.
 
وقد ذكرت تقارير إخبارية أن المنع الحكومي جاء بعد أن شن نواب بمجلس الأمة (البرلمان) هجوما على نصر أبو زيد مستنكرين دعوته.
 
يشار إلى أن نصر أبو زيد أثار جدلا واسعا عندما قامت لجنة من أساتذة جامعة القاهرة بتكفيره بسبب أبحاثه التي قدمها منتصف تسعينيات القرن الماضي للحصول على درجة الأستاذية.
 
كما رفعت عليه قضية حسبة تم الحكم فيها بالتفريق بينه وبين زوجته باعتبار أن المسلمة لا يحل لها الزواج بغير المسلم، وذلك اعتمادا على قرار تكفيره.

المصدر : الألمانية